ar.planet.wikimedia

August 19, 2014

أسامة خالد

ويكيمانيا 2014: نحو مزيد من البيانات والأبحاث

شعار ويكيمانيا 2014
وانتهت ويكيمانيا 2014 في لندن! هذه هي الدورة الرابعة التي أحضرها من الملتقى السنوي لموسوعة ويكيبيديا، وهي الدورة الأكبر منذ بدأت الموسوعة، وتميزت بمشاركة عربية جيّدة: أكبر حضور عربي لويكيمانيا، وأول حضور لمساهمين من الإمارات ومن الجزائر، ولأول مرة يكون للعرب طاولة مصاحبة للمؤتمر (طاولة تونس). الحضور العرب هذه المرة كانوا آمنة وحبيب وريم الكاشف وسمير وشمّة المرزوقي وصالح الأحمدي وعباد درانية وعبد الله الدبوني وعبد المؤمن وفاطمة الحربي ومحمد بشوندة وميرفت سلمان وندى البني وولاء وياسين التونسي ويامن (في ذيل التدوينة ملخص للقاء العرب)

فيما يلي استعراض لما طرح في الملتقى سعيت للتقديم للنقاشات لمن هم ليسوا من مساهمي الموسوعة، على ألا يحول ذلك دون التعمق في التفاصيل. وضعت فيه بعض الروابط لمن أراد الاستزادة عن موضوع ما، والأمل أن يساهم في إثراء المجتمع المهتم بالحريات الرقمية الناطق بالعربية.

الهاكثون

كعادة مؤتمرات ويكيمانيا: يسبق أيامها ويصحبها “هاكثون” وهو تجمع لفرق عمل من مبرمجين وباحثين ومترجمين لتبادل الخبرات ولإنجاز المهام. شهد الهاكثون هذه السنة أكبر حضور، وطُلب من الحضور عرض اهتمامتهم قبيل المؤتمر فشُكلّت فرق عن شتى المواضيع، منها مثلا: اختبار تطبيق ويكيبيديا على الجوال، وتثبيت ميدياويكي، والترجمة والتوطين، وويكي بيانات، والأبحاث، وكنت ممن انضموا للفريق الأخير وفيه استعرض مجموعة من الباحثين بعض الأسئلة التي يعملون عليها وتعرفت على العاملين في قسم الأبحاث في مؤسسة ويكيميديا. لاحظت أن المؤسسة تتجه وبقوة لتشجيع الأبحاث لفهم قراء الموسوعة ومساهميها ولتحسين البنية التقنية للموسوعة على بصيرة وبكفاءة، وهذا توجه سليم جدا.

اهتمامي الشخصي أكثر ما يكون في التدقيق اللغوي وكنت أبحث عن طرق لتقييم جودة النصوص في الموسوعة العربية وتحسينها (أعمل كل صيف مع مجموعة رهيبة من المتطوعين على تطوير آلية لتدقيق الموسوعة إملائيا). تعلمت في الهاكثون المكتبة التي يستخدمها فريق المؤسسة لفحص قاعدة بيانات الموسوعة وجلب البيانات منها وهي مكتبة mediawiki-utilities بعد ذلك بدأت في البحث عن سؤال: هل المساهمة للموسوعة تحسن من جودة الإملاء؟ لو أخذنا مساهمي الموسوعة وحللنا أخطاءهم الإملائية مع مرور الوقت: كيف لنا أن نصفها: هل تقل أم تزيد أم هي ثابتة؟ هل يقوم مساهمو الموسوعة العربية بما يكفي لتثقيف أقرانهم لغويا؟ هل الخبرة التي يكتسبها مساهمو ويكيبييديا تشمل رفع الجودة اللغوية؟ أقوم بذلك عبر تحليل قاعدة بيانات الموسوعة التي تشمل جميع التعديلات التي أجريت للموسوعة العربية منذ أنشئت وأبحث فيها عن التعديلات التي تشمل أخطاءً إملائية معينة (والشكر لمتطوعي مشروع التدقيق الإملائي الصيفي، الذين جمعوا الأخطاء الإملائية الشائعة). كتبت البرنامج الذي يحلل قاعدة بيانات الموسوعة، لكن التحليل لجمع البيانات يستغرق وقتا طويلا فتمكنت خلال الهاكثون من تحسين البرنامج وجمع البيانات دون أن يسعفني الوقت لاستخلاص النتائج مما جمعت من بيانات، لكني سأقوم بذلك وأنشر النتائج (أيا كانت) خلال الأيام القادمة (يا رب قبل نهاية أغسطس!)

<figure class="wp-caption aligncenter" id="attachment_6" style="width: 450px;">شكلي وأنا خاش جو مع أول شخص أقابله في الهاكثون. :p<figcaption class="wp-caption-text">شكلي وأنا خاش جو مع أول شخص أقابله في الهاكثون. :-P</figcaption></figure>

من المشاريع التي عرضت في الهاكثون ورقة مهمة كتبها أحد باحثي المؤسسة عن إنشاء المقالات على الموسوعة وبقائها. مما يمكن استنتاجه من الورقة أن الموسوعة الإنجليزية (التي تمنع المجهولين من كتابة المقالات) تخسر الكثير من المقالات الممكنة لأن نسبة جيّدة من المقالات التي ينشئها المجهولون في بقية الموسوعات تبقى بعد المراجعة ولا تحذف.

على كل حال، هذه الدورة للهاكثون كانت الأكثر ثراءً، إذ أن الدورات السابقة شملت تنظيما أقل، ولعل فريقي الأبحاث والترجمة والتوطين كانا الأنشط والأكثر صمودا أثناء الهاكثون.

افتتاح المؤتمر

<figure class="wp-caption aligncenter" id="attachment_6" style="width: 450px;">الأمين العام لمنظمة العفو الدولية يتحدث في ويكيمانيا 2014<figcaption class="wp-caption-text">الأمين العام لمنظمة العفو الدولية يتحدث في ويكيمانيا 2014</figcaption></figure>
في الليلة التي سبقت مؤتمر ويكيمانيا أقيمت حفلة الافتتاح. كان ضيف الشرف هذه المرة الأمين العام لمنظمة العفو الدولية (ومن سخرية القدر أني -وقبل أن أكتشف أنه ضيف الشرف- كنت أنتقد لبعض الرفاق خطاب المنظمة الذي يجعل الليبرالية الفردانية أساسا لحقوق الإنسان :p) لكن كلمة الأمين العام كانت جيّدة. تحدث عن غزة، وعن غوانتامو وأكد على أن ويكيبيديا ومنظمة العفو يشتركان في كثير من الأمور: كلاهما غير ربحي، وكلاهما يعتمد على نشاط متطوعين نذروا أنفسهم وأوقاتهم لتحقيق الغاية، وكلاهما لا يقبل التمويل المشروط من الحكومات والشركات، وكلاهما يستخدم مصطلحات لا يفهمها أحد من خارجهما. ;) تحدث أيضا عن تطبيق جيّد أطلقته منظمة العفو الدولية اسمه “زر الفزع” وهو تطبيق حُر يُمكّن الشخص من تبليغ من يثق به عند تعرضه لاعتداء ويمكن تنشيط البلاغ بسرعة.

عقب كلمة الأمين العام كلمة منظم المؤتمر إدوارد سبيرا التي رحب فيها بالحضور، ثم عقبه رئيس مؤسسة ويكيميديا المملكة المتحدة الذي رحب بدوره بالحضور وتحدث عن صعوبة تنظيم حدث كويكيمانيا.

تحدث أيضا في ذات الليلة مؤسس ويكيبيديا جيمي ويلز لكن خطابه السنوي “حالة الويكي” لم يلقه إلا في آخر أيام المؤتمر (راجع أدناه). كلمة جيمي ويلز في بداية المؤتمر -رغم قصرها- كانت أجود بكثير من كلمته في آخره: تحدث عن أن ويكيبيديا لن تتناوى عن استخدام ثقلها -كمرجع مهم لمئات الملايين- في حماية حرية الإنترنت وتحدي الحكومات، ومثّل على ذلك بالإضراب الذي تم احتجاجا على قانون SOPA المُشين، وعلى الموقف الذي تبنته المؤسسة في الليلة التي سبقت كلمته في رفض “حق أن تُنسى” (Right to be forgotten) الذي ينمح الأفراد القدرة على حذف أسمائهم من السجلات العامة، كموسوعة ويكيبيديا ومحرك البحث غوغل. المشين في هذا الأمر أنه يسمح للفاسدين والمجرمين بأن يتحكموا فيما يكتب عنهم وأن يطالبوا بحذفه، وهو انتهاك صارخ لحرية الموسوعة واستقلالها.

بعد ذلك صعدت المسرح فرق موسيقية عديدة، بعضها من مساهمي الموسوعة وبعضها من خارجها، وكانت ليلة صاخبة جدا، حافلة بالرقص والهتاف. :-D

ويكي بيانات

<figure class="wp-caption aligncenter" id="attachment_6" style="width: 320px;"><figcaption class="wp-caption-text">شعار ويكي بيانات</figcaption></figure>

صباح اليوم الأول حضرت كلمة لمديرة تطوير ويكي بيانات، وهو مشروع أطلقته ويكيميديا ألمانيا في 2012 بالتعاون مع مؤسسة ويكيميديا الأم ونمى سريعا ليكون مشروعا شقيقا لويكيبيديا: قاعدة بيانات مركزية حرة يمكن للجميع تعديلها. تحدثت عن أن ويكي بيانات تساهم في مكافحة التخريب فحينما تستمد مقالات ويكيبيديا بياناتها المشتركة من مصدر مركزي (كتواريخ ميلاد الأشخاص وإحداثيات المدن وجنسية الأعلام) فستكون مراقبة ذلك المصدر وتدعيمه بالمراجع الموثوقة أسهل وأكثر كفاءة. تحدثت أيضا عن أن بعض اللغات تولي اهتماما أكبر بتدعيم مقالاتها بالبيانات ومثلت على ذلك باللغة الإنجليزية الثرية جدا بالإحداثيات، على عكس ويكيبيديا التركية التي لا تكاد تحتوي أية إحداثيات. بعد أن انتهت كلمتها سألتُها عن الموقف الذي يتبناه المشروع تجاه حقوق نشر البيانات إذ أن هذه إحدى القضايا العويصة كون حقوق النشر يفترض بها أن تُقيّد الأعمال الإبداعية، بينما البيانات ليست إلا سردا لحقائق لا إبداع فيها ولا اختيار. دّلتني على صفحة ثرية توثق وجهة نظر المؤسسة في الأمر.

الأبحاث

كان للأبحاث هذه المرة نصيب الأسد من المؤتمر، وحضرت في هذا السياق عدة جلسات. شمل المؤتمر الكلمة السنوية الممتازة التي يلقيها ناشط البرمجيات الحرة بنجامين ماكو هِل: حالة أبحاث ويكيبيديا التي يستعرض فيها كل سنة الأوراق التي كتبت عن ويكيبيديا. البحث الأكثر تشويقا بالنسبة لي كان استخدام ويكيبيديا للتنبؤ بأوبئة الإنفلونزا عبر متابعة الزيادة المفاجئة في قراءة المقالات التي تتناول أعرضها كارتفاع الحرارة والسعال. ليس تتبع القراءات أسلوبًا جديدا إذ أن لدى غوغل صفحة لتتبع زيادة البحث عن أعراضها، لكن المعيب في صفحة غوغل أن تحديثها يتأخر أسبوعًا، وأن تأثرها شديد بتحيزات الإعلام فلو غطى الإعلام مرضا ما فسيكون أثر التغطية على غوغل أكثر منه على ويكيبيديا، ولعل ذلك لأن من ينتهي إلى ويكيبيديا يبحث عن معلومات موسوعية مفصلة بدلا من أخبار لحظية كالتي يصل إليها كثيرون من خلال غوغل.

أيا كان الأمر، فهذا يفتح آفاقا مذهلة لمحاولة تتبع اهتمامات الناس من خلال زيارة ويكيبيديا ولا سيما في العالم العربي الذي تغيب فيه كثير من مؤسسات البحث الرصينة. الجيد أن ويكيبيديا ملتزمة بتوفير بياناتها أولا بأول. كخطوة أولى أنشأت برنامجا يفحص قراءة مقالات الموسوعة خلال أسبوع مضى ويرصد أعلى المقالات قراءة لتربط بالمستجدات الإخبارية، والأمل أن نتمكن من الاستفادة من الموسوعة في الرصد المفيد للظواهر.

البحث “إلي يجي منه” الآخر هو عن دور الخلاف والتعاون في بناء ويكيبيديا وخلص إلى أن الخلاف أكثر من التعاون، لكن الخلاف نادرا ما يكون شخصيا. أجري البحث بتحليل 147 محادثة جرت في ويكيبيديا الإنجليزية عن مقالة أستراليا (التي لها أرشيف نقاش ثري، وتعتبر واحدة من أفضل مقالات ويكيبيديا الإنجليزية). المشكل في منهجية البحث هذه أن قياس الخلاف أسهل من قياس التعاون الذي يكون في أوقات كثيرة بشكل غير مباشر عبر التحرير التعاوني للمقالة نفسها دون نقاش كل خطوة.

حضرت جلسات أيضا لباحثي المؤسسة تحدثوا من خلالها أن لغات ويكيبيديا التي لها محررون نشطون أقل من 50% من إجمال اللغات، ولذلك فإن الادعاء بأن لويكيبيديا 280 لغة يغفل عن أن كثيرا من تلك اللغات ليست سوى مشاريع ميّتة. تحدثوا أيضا عن أن إجمالي المساهمات لويكيبيديا يقل فعلا بعد أن بلغ ذروته في 2007 لكن لو استثنينا ويكيبيديا الإنجليزية فسنجد أن المساهمة لبقية اللغات ثابتة منذ 2009. تحدثوا أيضا عن أن 7% من المشاركين في مسابقة الويكي تهوى المعالم يستمرون في المساهمة (والنسبة تعتبر ممتازة جدا).

في سياق الأبحاث أيضا حضرت كلمة في نقد سياسة “لا للأبحاث الأصيلة”، وهي سياسة تتبعها كثير من لغات ويكيبيديا لكي لا تكون الموسوعة ساحة للتحليل ونشر الاكتشافات الجديدة. مرّت السياسة بتطورات عديدة منذ بدأ نقاشها في 2004، إذ كان المنع في البداية مقتصرا على “التفسيرات الجديدة للوقائع التاريخية”، لكنها توسّعت لتنص على رفض إضافة “كل مادة…لم يسبق نشرها.” كان النقد -الوجيه برأيي- أن السياسة إن طُبّقت حرفيا ستمنع أوجها كثيرة من المساهمات كالصور التي يلتقطها مساهمو الموسوعة، وكإحداثيات GPS التي يضيفها المساهمون، والخلاصات التي يدونها المساهمون بناءً على مصادر موثوقة (كل تلك الأشياء قد تنشر لأول مرة على الموسوعة) واقترح أن تسترجع السياسة لما قبل هذه التغييرات. من المهم التنبيه إلى أن هذه التناقضات والهفوات ممكنة جدا في سياسات الموسوعة لأن الموسوعة لا تسعى لفرض أي سياسات صارمة، ولا أحد يتعاطى مع سياساتها كقوانين أو نصوص مقدسة ينبغي التمسك بكل ما فيها، وإنما نتعامل عادة مع روح السياسة.

الاستخدام العادل وحقوق النشر والتراخيص

حضرت أيضا كلمة عن تعامل ويكيبيديا مع “الاستخدام العادل” وهو بند في قانون حقوق النشر الأمريكي يسمح باستخدام المواد المُقيّدة في ظروف معينة دون حاجة لاستئذان مؤلفيها. تستفيد كثير من لغات الموسوعة من هذا البند في تضمين الشعارات مثلا، لكنها لا تستغله لأقصاه لأنها تحرص في ذات الوقت على تشيجع المعرفة الحرة ولذا لا يسمح في كثير من اللغات بأن تستخدم صورة مُقيّدة للأشخاص الأحياء -رغم أن استخدامها قد يكون قانونيا- لأنها تسعى لتشجيع المساهمين على التقاط صور حرة بديلة. ويكيبيديا الألمانية استثناء واضح إذ تمنع استخدام أي صورة غير حرة لأن القانون الألماني يفرض قيودًا أشد على “الاستخدام العادل”، ومجتمعها لم يرد أن يكون استخدام ويكيبيديا الألمانية خارقة لقانون ألمانيا.

في ذات سياق التراخيص وحقوق النشر حضرت كلمة عن “نظافة المصادر المفتوحة” ألقاها محاميان فذّان من ويكيميديا عن صعوبة الالتزام الفعلي برخص البرمجيات عموما (ورخص البرمجيات الحرة منها)، وذكر أحدهما أنه -قبل انضمامه لعالم البرمجيات الحرة والثقافة الحرة- كان يعمل في مؤسسة قانونية تفحص الأكواد قبل أن تستحوذ شركة تقنية على أخرى وأنهم كانوا يجدون في كل مرة خرقا قانونيا بسبب نسخ الأكواد دون الالتزام بالرخصة. ذكرا أن نشاط مؤسسة ويكيميديا تاريخيا إنما كان في تشغيل البرمجيات على الخوادم وكان هذا يعفيها من الالتزام بمتطلبات حقوق النشر لأنها لا “تنشر” البرامج، لكنها تتجه أكثر فأكثر إلى النشر عبر الحِزم التي تسهل التنصيب وتطبيقات الجوال، وأن ذلك يستدعي التأمل أكثر فأكثر في الالتزام بمتطلبات الرخص تفاديا للمشكلات القانونية. من الأسئلة البرمجية التي وردت في نهاية كلمته موقف المؤسسة من كتابة التراخيص في ترويسات كل ملف فيه كود

وفي ذات سياق التراخيص وحقوق النشر أيضا حضرت كلمة عن مستجدات النسخة الرابعة من تراخيص المشاع الإبداعي (Creative Commons Licenses). تراخيص المشاع الإبداعي هي النصوص القانونية التي تستخدمها جميع مشاريع ويكيميديا لمنح حرية الاستخدام والنشر والتعديل بلغة قانونية معتبرة يُعوّل عليها. هذه النصوص تأتي بعدة إصدارات تحمل كلها ذات الجوهر لكن تتراوح فيما بينها في التعاطي مع المستجدات القانونية لضمان بقاء المحتوى حرا، وتبديد الإشكالات القانونية. استغرقت صياغة النسخة الرابعة سنتين، وجاء معها عدة تغييرات “فنية”: تأتي الرخصة بنسخة دولية واحدة تترجم لعدة لغات دون حاجة لتوطين الرخصة لكل دولة كما كان الحال مع النسخة السابقة، وتتميز أيضا أنها صارت أوضح بكثير وأقصر من سابقتها وأكثر ملائمة لويكيبيديا (يظهر هذا جليا في بند النّسبة Attribution Clause الذي أعيدت صياغته وترتيبه وأزيل منه التكرار وصار -أخيرا- يسمح بأن يكون العزو برابط فقط)، لكن ثمة مشكلات أيضا، وهي مثلا أن النسخ السابقة تنص على أن الترقية منها إلى نسخة أحدث ممكن فقط في حال إجراء تعديل على العمل الأصلي (ومن هنا لا يمكن تعديل رخصة ويكيبيديا من النسخة الثالثة إلى الرابعة).

ويكي اقتباس

ويكي اقتباس مشروع شقيق لويكيبيديا وهو أقل نجاحًا منه: سواءً عدد المساهمين والقراء. حضرت مقترحا قدمه مطوران ألمانيان لإعادة هيكلة المشروع ليكون قاعدة بيانات مركزية على خطى ويكي بيانات بحيث لا يضطر كل مشروع لجمع الاقتباسات والمصادر من الصفر، بل تكون كل الاقتباسات في مصدر واحد وتترجم منه لشتى اللغات، كما ذكرا أن ذلك سيتيح أن تستفيد التطبيقات الخارجية من الاقتباسات بسلاسة من خلال واجهة برمجية، كما سيتيح استعلامات معقدة ومخصصة لاقتباسات منسوبة لشخص معين ولمكان معين ولتاريخ معين مثلا.

جمع التبرعات

بعد ذلك حضرت جلسة لفريق جمع التبرعات في مؤسسة ويكيميديا استعرض خلالها بعض التجارب التي أجراها على مدار السنين لزيادة التبرعات. مثلا: إضافة خلفية صفراء لعبارة قوية واحدة في طلب التبرعات يزيد التبرعات بنسبة 92% عن ذات الطلب بلا خلفية صفراء. ذكر الفريق أيضا أنهم انتقلوا من السعي لجمع التبرعات في نهاية السنة إلى جمع التبرعات على مدار السنين، وبحكم ضخامة الموسوعة وكثرة مستخدميها يتمكن الفريق على الدوام من اختبار صيغ معينة على عدد محدود من المستخدمين قبل تعميمها على الجميع (أثناء المؤتمر كانت التجربة تقام في بريطانيا والولايات المتحدة).

مؤسسة ويكيميديا

<figure class="wp-caption aligncenter" id="attachment_6" style="width: 450px;">ليلا تريتكوف تتحدث في ويكيمانيا 2014<figcaption class="wp-caption-text">ليلا تريتكوف تتحدث في ويكيمانيا 2014</figcaption></figure>

في نهاية اليوم الثاني تحدثت المديرية التنفيذية الجديدة لمؤسسة ويكيميديا ليلا تريتكوف، وكانت المرة الأولى التي تخاطب فيها الأمة الويكيبيدية منذ أن عُيِّنت قبل ثلاثة أشهر. قدّمت لها المديرة التنفيذية السابقة سو غارندر: ليلا من أصل روسي وقدمت إلى الولايات المتحدة وعمرها 16 عامًا وكانت قبل ذلك مديرة تنفيذية لمشروع SugerLabs (الذي يطور تطبيقات حرة لتعليم الأطفال)، وكانت كلمتها حذرة إذ تحدثت عن تسارع وتيرة التغير التقني وأن الموسوعة ستواجه تحديًا في اللحاق به. تحدثت عن أن ارتفاع الوصول للإنترنت في بلدان “العالم الثالث” إنما يكون بارتفاع اقتناء الجوالات، ومن هنا فإن طريقة المساهمة تبدّلت كثيرة، وطرحت تساؤلا مفتوحا عن حال المساهمة للموسوعة لو انتشرت نظارة غوغل ومثيلاتها. ذكرت أن كلمة Foundation (“مؤسسة”) في الإنجليزية تعني أيضا “الأساس”، وأن دور المؤسسة ينبغي أن يكون توفير الأساس لحركة ويكيميديا ومتطوعيها.

جيمي ويلز

<figure class="wp-caption aligncenter" id="attachment_6" style="width: 450px;">جيمي ويلز يتحدث في ويكيمانيا 2014<figcaption class="wp-caption-text">جيمي ويلز يتحدث في ويكيمانيا 2014</figcaption></figure>
في نهاية اليوم الثالث ألقى جيمي ويلز كلمته السنوية: “حالة الويكي”، لكن -وكما ذكرت أعلاه- كان قد تحدث بإيجاز في بداية المؤتمر وكانت كلمته في بداية المؤتمر أقوى بكثير من كلمته في نهايته. تحدث عن أن الموسوعة سعت منذ أنشئت للتخلص من المحررين المزعجين (كانت سياستها في هذا الشأن سلبية)، لكن مهم أن تكون الخطوة القادمة أن ترفع من التلاحم والتعاون والامتنان والود داخل المجتمع (أن تكون سياستها إيجابية). أعلن أيضا أن “ويكيبيدي السنة” مساهم قتل في مظاهرة في أوكرانيا في فبراير 2014، وأعلن عن تخصيص صفحة ليرشح المجتمع “ويكيبيدي السنة” للسنين القادمة، بدلا من أن يكون إعلانا يتخذه جيمي بنفسه.

التعليم

لم أحرص هذه الدورة على حضور الجلسات التي تتناول دور ويكيبيديا في التعليم، لكني حضرت كلمة ألقتها رئيسة مؤسسة جديدة هي مؤسسة ويكي التعليم التي تفرّعت عن مؤسسة ويكيميديا الأم لتركز على تعزيز مكانة ويكيبيديا في التعليم في أمريكا الشمالية، وكثير من طاقمها من موظفي المؤسسة السابقين لأن المؤسسة رأت ألا تتوسع في الإشراف على برامج محلية وأن يكون نشاطها أكثر دولية (أخيرا نموذج Good breakup حقيقي :D).

في سياق التعليم أيضا حضرت كلمة ألقتها المدرية التنفيذية لمؤسسة Code Club وهي مؤسسة بريطانية تسعى لتعليم الطلاب على البرمجة. أجربت المؤسسة استطلاعا فتبين أن أكثر من نصف المبرمجين تعرفوا على البرمجة قبل أن تبلغ أعمارهم 14 سنة. بدأت المؤسسة في تعليم Scratch (سبق أن دوّنت عنه هنا) ثم انتقلت لتعليم بايثون.

البرمجيات الحرة

بعد ذلك حضرت كلمة عن “مجموعة مناصرة البرمجيات الحرة” في مؤسسة ويكيميديا وهي مجموعة من موظفي المؤسسة تسعى لدعم نفوذ البرمجيات الحرة في كل البنية التحتية للموسوعة بحيث يتمكن أي شخص من تشغيل الموسوعة دون قيود. تحدث مؤسس المجموعة أن المؤسسة تعتبر أكثر المؤسسات التزاما بالبرمجيات الحرة، بعد مؤسسة البرمجيات الحرة لكن ذكر بعض الاستثناءات التي تشذ عن هذه القاعدة وهي البرامج الثابتة في الخوادم والمحولات (لا يوجد بديل حر لها، وهي تأتي مع الخوادم تلقائيا)، وNetApp (لا أعرف ما دوره) وقاعدة بيانات تحدد الأماكن الجغرافية لأرقام الآيبي (قواعد البيانات الحرة غير دقيقة).

بعد أن انتهى فتح المجال للنقاش فسألته عن التواصل إذ أن موظفي المؤسسة يعتمدون كثيرا على سكايب وغوغل هانغ آوت وكلاهما غير حر، فذكر أن ذلك صحيح لكن مشكلة البروتوكلات الحرة أنها غالبا ما تعتمد على الاتصال المباشر بين الأنداد وهذا يعني أن على الشخص أن يرسل البيانات إلى كل طرف مشترك في الاتصال بدلا من أن يرسلها لطرف مركزي يوزعها بدوره على بقية الأطراف، ونموذج الاتصال بين الأنداد يتطلب سرعة رفع عالية (سبق أن سمعت كلمة لفريق جتسي عن سعيهم لحل هذه المشكلة). علّق أحد الحضور أنه يستخدم chatb.org للاتصال الحر وأوصى به (لكنه أيضا يعتمد على الاتصال المباشر بين الأنداد). سألته أيضا عن صيغة المستند المفتوح ODF، لكنه ذكر أنها تظل للأسف ليست الصيغة الأساسية لدى موظفي المؤسسة وأنهم يعتمدون على Google Docs على كل حال (بعد الأسئلة تبيّن أن الشيطان يكمن في التفاصيل :D)

اللقاء العربي

<figure class="wp-caption aligncenter" id="attachment_6" style="width: 1024px;">جيمي ويلز يتحدث في ويكيمانيا 2014<figcaption class="wp-caption-text">من أعلى لأسفل ومن اليمين لليسار:
عباد، ويامن، وعبد المؤمن، وصالح، وعبد الله، وياسين، وآمنة، وميرفت، وريم.
شمة، وندى، وسمير، وولاء.
أسامة، ومحمد، وحبيب.</figcaption></figure>
مساء اليوم الثاني التقى الويكيبيديون العرب الذين حضروا ويكيميانيا لمناقشة المستجدات. كانت على الطاولة مسألتين رئيسيتين: إنشاء كيان يجمع المساهمين العرب، وإقامة ملتقى إقليمي عربي يكون نسخة مصغرة من ويكيمانيا.

فيما يخص المسألة الأولى فالتقدم منذ اللقاء الماضي كان إنشاء مجموعة مستخدمين في تونس (شاركت بطاولة مصاحبة للمؤتمر)، وطلب -ينتظر الاعتماد- لمجموعة مستخدمين في مصر. كان تصوري عندما اجتمعنا السنة الماضية أن العمل “الفيدرالي” ذو الأساس المحلي هو الأنسب، لكن تبين أن النشاط في بعض الدول -منها السعودية- أضعف من أن يدعم تأسيس كيانات محلية ولأجل ذلك اقترحت أن نركز أكثر على مجموعة مستخدمين تجمع المساهمين العرب ووصغت بعض الأسس المقترحة لعملها. أرى أن المفيد في تأسيس مجموعة تجمع العرب أنها توفر علينا كثيرا من إجراءات الاعتماد، وأنها تساعدنا على الاستفادة من شتى خبرات الوطن العربي، وأنها نُشيّد اسمًا يزداد قوة مع الوقت بأن تنسب إليه النشاطات التي نقيمها في شتى الأقطار بدلا من أن تعتبر مبادرات فردية. كان رأي يامن وحبيب (من تونس) وسمير (من مصر) ألا تعارض بين العمل المحلي والإقليمي وأنهم مستعدون للعمل أيضا لما يخدم المجموعة العربية، واتفقنا على ذلك. الخطوة القادمة تكون في الرجوع للسياسات المؤسسة لتشكيل “مجموعة عليا” (Meta group) عربية، وصياغة آلية عمل واضحة تنظم عمل المجموعات المحلية مع المجموعة الإقليمية العربية.

فيما يخص الملتقى الإقليمي فطُرِحت فكرته لتكون تونس المستضيفة للنشاط، لكن سمير اقترح أن يتاح المجال لدول أخرى لتقديم عروضها لأن ذلك قد يساعد على تخفيض التكاليف، وكانت خلاصة الاجتماع أن نحذو حذو ويكيمانيا بأن نتيح المجال للعروض (Bidding). عرضتُ أن بإمكاني التواصل مع جهات مانحة في السعودية لدعم سفر المساهمين العرب إلى الملتقى الإقليمي أيًنما كان. تشعّب النقاش لبعض التفاصيل، وانتهينا إلى أن نشكل فرقًا تكون مسؤولة عن عقد هذا الملتقى.

طرح محمد مسألة ويكي تهوى المعالم، وعرض تجربته في الجزائر. رأى عباد -الذي شارك في تنظيم المسابقة في الأردن- أن الآلية التي صاغها محمد في الجزائر لا تختلف عن الآلية المتبعة عالميًا. انتهينا هنا أيضا لتشكيل فرقة عمل تكون مسؤولة عن تنظيم المسابقة.

اعترضت ميرفت على تشكيل الفرق لأن من حضروا الاجتماع لا يمثلون بالضرورة مجتمع المساهمين فكان تعليقي أن من واجبنا أن نخرج من وهم “التمثيل” وأن نقدم أنفسنا كمبادرة من داخل المجتمع، لا أن ندعي أو نحرص على أن نكون نحن المجتمع ذاته. كنتُ ذكرتُ هذه النقطة في الأسس المقترحة لعمل المجموعة العربية أعلاه. رأى عبّاد أيضا أن التمسك بدور المبادرة -لا التمثيل- سيحل معظم الإشكالات التي قد تطرأ مستقبلا.

الخلاصة

ويكيمانيا دائما حدث عظيم. وكالعادة، لم تكن عظمتها مقتصرة على الكلمات والجلسات التي نُظّمت رسميا كجزء من المؤتمر (والتي لخصتها أعلاه) بل إن التعرف على المساهمين الذين يعملون في كل أرجاء العالم على تعزيز المعرفة الحرة فرصة لا تُفوّت. سيكون الملتقى السنة القادمة في المكسيك، وأتطلع لأن أتمكن من حضوره وقد أنجزنا ما يسر على الصعيد العربي.

by admin at August 19, 2014 11:16 PM

February 24, 2014

Mohamed Ouda

طباعة ويكيبيديا في 1000 مجلد

أطلقت دار نشر ” بيديا برس” الألمانية حملة لطباعة كل مقالات النسخة الإنجليزية من موسوعة  “ويكيبيديا” وستملأ الموسوعة 1000 مجلد، على أن يحتوي كل مجلد على 1200 صفحة، مع إمكانية حفظها جميعا في مكتبة بطول 32 قدما وارتفاع 8 أقدام



ويهدف المشروع في الأساس إلى إظهار كبر حجم الموسوعة المجانية بشكل ملموس، وتكريم جهود أكثر من 20 مليون شخص ساهموا في كتابتها على مدار 13 عاما، على أن يتم إرسال المكتبة الضخمة التي ستضم مجلدات “ويكيبيديا” حول العالم للتوعية بأهميتها وتستهدف حملة “بيديا برس” إلى جمع 50 ألف دولار لتنفيذ هذا المشروع
 
جدير بالذكر إلى أن  النسخة الإنجليزية من ويكيبيديا بها أكثر من أربع ملايين مقالة

by Mohamed Ouda (noreply@blogger.com) at February 24, 2014 07:37 AM

January 30, 2014

Mohamed Ouda

أكثر المقالات زيارة في ويكيبيديا في عام 2013

تم أعلان أكثر المقالات زيارة في عام 2013 في ويكيبيديا العربية و كانت كالأتي

  1.  فيس بوك
  2.  يوتيوب
  3.  عبد الفتاح السيسي
  4.  مصر
  5. محمد
  6.  عمر بن الخطاب
  7. محمد مرسي
  8.  السعودية
  9.  الجزائر
  10. صدام حسين



by Mohamed Ouda (noreply@blogger.com) at January 30, 2014 12:42 AM

January 11, 2013

وادي التقنية

ويكيميديا ستطلق ويكي الرحلات في 15 يناير القادم

وأخيرا أعلنت مؤسسة ويكيميديا عن موعد إطلاق موسوعتها للسفر والتي تكلمنا سابقا عنها في وادي التقنية، حيث وضعت تاريخ 15 يناير 2013م كيوم إطلاق رسمي للموسوعة الجديدة. في الوقت الحالي تحوي على ست لغات ليست من بينها اللغة العربية ولكن بهمة شباب العرب ستظهر النسخة العربية بإذن الله تعالى.
الموسوعة الجديدة أطلق عليها Wikivoyage وترجمته ويكي الرحلات، وهو موقع مبني على موقع wikitravel كحجر أساس للموقع الجديد، وهو لا يهدف إلى الربح ولا يتضمن أي إعلانات مثلما هو الحال مع موقع الأم ويكيبيديا.


لزيارة الموقع التجريبي من هنا.

by Fahad at January 11, 2013 11:15 AM

September 21, 2012

وادي التقنية

فضيحة في ويكيبيديا: الترويج مقابل المال

كشف النقاب مؤخرا عن أن بعض محرري ويكيبيديا الموثوقين و المحررين المفرغين يقومون بأعمال الترويج في الويكيبيديا  بالإنابة عن زبائنهم الذين يبحون عن الشهرة ، هذا فضلا عن أعمال الترويج  التي تعتمد على محركات البحث.

في الإثنين الماضي قام بعض محرر ويكيبيديا المهتمين بقرع أجراس الإنذار حول رجلين موثوقين من قبل الويكيبيديا  ، واحد محرر ثقة من قبل مؤسسة ويكيمديا في المملكة المتحدة ، و الأخر محرر موثوق مفرغ ، قاما بأعمال تحرير و تحكما بالصفحة الأولى لويكيبيدا المملكة المتحدة كخدمات مدفوعة الثمن.

الأول يدعى Roger Bamkin  وهو محرر موثوق من قبل مؤسسة ويكيمديا المملكة المتحدة ، حيث قام بإستغلال  ميزة " هل تعلم" في ويكيبيديا لجعل صفحة بلاد Gibraltar تظهر  17 مرة في الصفحة الرئيسة لويكيبيديا في شهر أغسطس الماضي.

أما الثاني فهو Max Klein وهو محرر مفرغ  ، حيث اكتشف أنه يملك موقع "untrikiwiki" الذي  كان  يصف نفسه فيه ، أنه يملك الخبرة اللازمة لتخطي سياسة ويكيبيديا حول تعارض المصالح  ، وهذه أحد الشرائح المأخوذة من ذاك الموقع قبل الحذف.

by زايد at September 21, 2012 05:06 AM

July 28, 2012

أسامة خالد

وانتهت ويكيمانيا 2012!


واختُتم المؤتمر السنوي لمجتمع ويكيبيديا المسمى ويكيمانيا الذي عقد هذه السنة في جامعة جورج واشنطن في واشنطن العاصمة. أتحيت لي فرصة حضور المؤتمر للمرة الثانية بعد أن حضرت الدورة التي عقدت في بولندا عام 2010، وهذه التدوينة محاولة لتوثيق أبرز ما قيل وجرى في المؤتمر.

سأبدأ بأجمل ما يميز هذه الدورة تحديدا وهو أن الحضور العربي كان واضحا جدا، وكانت فرصة متميزة لمقابلة الكثير من الوجوه الكادحة التي تعمل خلف كواليس ويكيبيديا العربية. العرب الذين حضروا (دون ترتيب): عصام شرف وهيثم شماع ومشيرة ومحمد عودة وراڤان وأحمد غربية ورامز قنيبي وحبيب مهني وفارس الجويلي وصالح المحمدي ومينا وسامي القائمين على مبادرة تغريدات.

سبق المؤتمر جولة في المدينة التي لا تنام نظمتها مؤسسة ويكيميديا في نيويورك. الجولة كانت مُعدّة لحضور المؤتمر القادمين من خارج الولايات المتحدة وتمت خلالها زيارات عديدة شملت مقر الأمم المتحدة ومتحف التأريخ الطبيعي ومتحف المتروبوليتان للفنون ومبنى إمباير ستيت وول ستريت والحي الصيني في نيويورك وغيرها. لكن كل هذا خارج هدف هذه التدوينة، ودعونا نكتفي بقول “ما يحدث في نيويورك يبقى في نيويورك”. :P

جلسة المطورين والاستبقال: 10-11 يوليو

يوم 10 و11 يوليو بدأت أولى فعاليات المؤتمر وهي ورشة المطورين. في كل طاولة يجلس مهتمون بموضوع ما. انضممت بشكل موجز لمطوري بايثون واستشرت أحد المطورين عن أفضل وسيلة لتكييف بوتتي الحبيبة للعمل مع ويكيبيديا العربية على تحديث ترتيب أليكسا في مقالات المواقع (وبالمناسبة، البوتة الآن تعمل).

لم أنضم لبقية فعاليات الهاكثون بل انضممت لبعض الجولات التي أعدها منظمو المؤتمر حول واشنطن كزيارة الأرشيف الوطني والكابيتول. في الكابيتول، أتيحت لي فرصة حضور جلستين لمجلسي الشيوخ والنواب، وكانت تجربة لطيفة. في مجلس الشيوخ كان رئيس كتلة الديمقراطيين ورئيس كتلة الجمهوريين يتجادلان في نفس القضية الأزلية التي تشغل السياسة الأمريكية: مشروعية رفع الضرائب على الأغنياء. حمدت الله على نعمة “الأمن والاستقرار” في وطني وخرجت مدبرا. :P

مساء يوم 11 يوليو رعت غوغل حفلة رائقة ذات طابع أوروبي كلاسيكي في مكتبة الكونغرس. كان الجو لطيفا جدا وكانت فرصة رائعة للالتقاء أخيرا براڤان وسامي ومينا.

فعاليات المؤتمر الرئيسية: 12-14 يوليو

الافتتاح

صباح يوم 12 يوليو ابتدأت فعاليات المؤتمر بكلمة رئيسية ألقتها ماري غاردنر مُؤسِّسة مبادرة إيدا الهادفة لتعزيز مشاركة النساء في مجتمعات البرمجيات الحرة والثقافة الحرة. الحقيقة أن كلمتها لم تكن واضحة المغزى فلقد تطرقت لمواضيع مختلفة جدا لكن أهم ما ذكرته خطوات لتشجيع مشاركة النساء في النشطات والمشاريع والوظائف التقنية عموما. ذكرت مثلا أن تشير الإعلانات تحديدا أن للنساء وجود لأن ذلك يقضي على الصورة النمطية أن تلك النشطات حكر على الرجال. نصحت أيضا أن يحرص منظمو النشاطات على ألا يكون بين الحضور امرأة وحيدة لكي لا يشار إليها أنها “المرأة” “The Woman” بل يفترض أن تكون مشاركتهن طبيعية، وألا تتحمل امرأة واحدة تمثيل النساء. أخيرا ذكرت أن تنوع قاعدة المساهمين لا يعني أن تجلب الجميع تحت نفس المظلة بل أن توسع المظلة لتشمل الجميع.

بعد ذلك تحدث ڤكتور الذي يشغل مسمى وظيفيا عجيبا في المؤسسة — “قاص ويكيميديا”. وظيفته أن يجمع قصص محرري الموسوعة واهتمامتهم ومبررات مساهماتهم على أن تنطلق حملة جمع التبرعات للموسوعة هذه السنة بفيديو لهؤلاء المساهمين.

<figure class="wp-caption aligncenter" style="width: 350px;"><figcaption class="wp-caption-text">CC BY-SA 3.0 // Helpameout</figcaption></figure>

بعد ذلك ألقى جيمي ويلز (أحد مؤسسي الموسوعة) كلمته المعهودة: “The State of the Wiki” التي ركز فيها على أفريقيا وتحدث عن القفزة السريعة في نسبة الوصول للإنترنت وعرض إحصاءات تؤكد أن المواقع المنتشرة في العالم الغربي (والعربي) لا تختلف عن المواقع المنتشرة في أفريقا ومنها ويكيبيديا، وهو الأمر الذي ينفي الصورة النمطية عن تخلف استخدامهم للإنترنت. أيضا أعلن جيمي ويلز عن الفائز في جائزته السنوية الشخصية التي يبلغ مقدارها 5000 دولار والتي تمنح لدعم مشروع أحد مساهمي الموسوعة. الفائز كان المساهم Demmy من ويكيبيديا يوربا (وهي لغة أفريقية يتحدثها 20 مليون). كان لدِمي اسهامات كبيرة في وضع نواة تلك النسخة من الموسوعة. أطلق جيمي أيضا جائزة شخصية أخرى لموظفي المؤسسة ونالها هذه المرة المطوّر براندن هارس ومسؤولة التواصل مع المجتمع ماغي دِنِس.

جاء ضمن إجابات جيمي ويلز على الأسئلة تعقيبه على حدود انخراط ويكيبيديا في السياسة بعد الإضراب الذي دخلته النسخة الإنجليزية اعتراضا على قانون SOPA. أكد جيمي أن مراعاة الحيادية السياسية ضروري وأن على الموقع ألا يبدي موقفا سياسيا ما لم يتعلق الأمر بما يمسه مباشرة (كحرية الإنترنت). في إجابة أخرى ذكر أن مجتمع ويكيبيديا مهووسون، لكنهم ليسوا بالضرورة مهووسو حاسوب؛ وأن وجود مئات المقالات التي تتناول توزيعات مختلفة لغنو/لينكس مثلا يعطي المشروعية لوجود مقالات متشعبة في مواضيع أخرى (كالأزياء!). فيما يتعلق بعلاقة ويكيبيديا بالصين ذكر جيمي ويلز أن الوضع لم يتغير منذ ثلاث سنوات في أن بعض المقالات فقط محجوبة لكنه عبر عن تأييده الكبير لأدوات مكافحة الرقابة كتور.

التقنية

حضرت بعد ذلك جلسة تِقنيّة تحدث فيها مطورون من المؤسسة عن آخر مستجدات التطوير. تحدثو عن فكرة إنهاء تعديلات IP واستبدالها بحسابات مؤقتة مجهولة يسهل تحويلها لحسابات دائمة لتشجيع القادمين الجدد على الاستمرار. عرضوا أيضا (لأول مرة بالنسبة لي) الواجهة الجديدة الجميلة لمراجعة المقالات الجديدة وهي -إلى وقت كتابته- متوفرة في ويكيبيديا الإنجيزية فقط. أشار المطورون في هذا السياق إلى أن استبدال الواجهات والأدوات الحالية غير مبحذ لصعوبة الحصول على توافق المجتمع بسرعة ولذا فإن المؤسسة تضيف أدوات وواجهات جديدة ولا تستبدل الموجود منها. الأشياء التي تخطط المؤسسة لتحسينها قبل نهاية عام 2012: آراء القراء وتقييمهم للمقالات (reader feedback)، واجهة مراجعة المقالات الجديدة (new pages feed)، نظام إخطار مساهمي الموقع وتنبيهم (user notification)، والمراسلات بين المستخدمين (user-to-user messaging)

الأبحاث

بعد ذلك حضرتُ كلمة بنجامين ماكو هل السنوية عن الأبحاث التي أجريت على ويكيبيديا طوال السنة الماضية. بدأ ماكو بحديث عن تجربته مع برنامج Scratch وهي لعبة تُدرّب الأطفال على البرمجة طورها باحثون من MIT يستخدمها أكثر من مليون مستخدمًا معدل أعمارهم 13 سنة أنشؤوا 3 ملايين مشروعا كلها تخضع لرخصة CC BY-SA 3.0. عندما قرر المشرفون على الموقع تشجيع المساهمات عبر تخصيص قسم في الصفحة الرئيسية لأكثر الألعاب التي تُعدّل ويُبنى عليها، أدى ذلك لأثر سلبي وهو أن اللاعبين بدؤوا يبنون ألعابا بسيطة جدا يسهل تعديلها لأن كل ما كانوا يسعون إليه أن تظهر ألعابهم على الصفحة الرئيسية. كان أثر التشجيع هنا سلبيا.

أولى الدرسات التي عرضت كانت عن تأثير الأوسمة مساهمو الموسوعة لبعضهم عبر دراسة مستوى نشاط المساهمين قبل منحهم الأوسمة وبعدها. أظهرت الدراسة أن النشاط بشكل عام كان يقل وعلل الباحثون ذلك إلى أحد أمرين: إما أن الأوسمة تُمنح بعد أن يبذل المستخدم جهدا فوق طبيعي لإنجاز مهمة ما وأن الوسام يمنح لأدائه هذه المهمة وبالتالي طبيعي أن بقل نشاطه؛ أو أن الأوسمة تَمنح شعورا بالرضى عن الأداء يدفع المساهم إلى الراحة.

دراسة أخرى تناولت حيادية ويكيبيديا الإنجليزية في المقالات التي تتناول السياسية الأمريكية خلصت إلى أن 40% من المقالات التي تناولتها الدراسة منحازة بمعنى أنها تستخدم ألفاظا ومصطلحات حزبية يفضلها الجمهوريون وحدهم أو الديمقراطيون وحدهم. خلصت الدراسة إلى أن المقالات المنحازة للديمقراطيين كانت أكثر لكن النسبة تقاربت مؤخرا. دراسة أخرى تناولت مساهمة النساء خلصت إلى أن تعديلات النساء بشكل عام أقل لكنها أكبر وأكثر ثراءً. الدراسة الأخيرة -التي سأذكرها- كانت تتناولت حال ويكيبيديا في القطاع الأكاديمي وخلصت إلى أن 60% من المعلمين حذروا من استخدام ويكيبيديا في نفس الوقت الذي أفاد فيه 75% منهم أنهم سبق أن استخدموها!

<figure class="wp-caption aligncenter" id="attachment_2123" style="width: 400px;"><figcaption class="wp-caption-text">جلسة غداء عربية أثناء المؤتمر.
على اليمين (من أسفل لأعلى): مينا، أسامة، راڤان، مشيرة.
على اليسار (من أسفل لأعلى): ثريا، سامي، أمين، أحمد، هيثم.
</figcaption></figure>

القانون

في يوم 13 يوليو حضرت جلسة للمستشار القانوني الأعلى لمؤسسة ويكيميديا. تحدث فيها عن ضرورة أن تلتزم الموسوعة بالحياد السياسي في المستقبل إلا فيما يتوافق مع سياسية واضحة ينبغي للمجتمع أن يصوغها لتضع حدود المشاركة السياسية لويكيبيديا. قال أيضا أنه يفضل أن تدعم المؤسسة ماليًا الجمعيات التي تدافع عن الحريات الرقمية مثلا بدلا من أن تنخرط بنفسها في ذلك. تحدث أيضا عن ميزانية تخطط المؤسسة لوضعها للدفاع عن إداريي الموسوعة الذين قد يتعرضون لمضايقات قانونية. (شيء رائع! :))

بعد ذلك عرض باحث من MIT دراسة أجراها عن تأثير حقوق نشر الصور على مقالات ويكيبيديا. تناول عددا من مقالات لاعبي البيسبول وكيف أن المقالات القديمة التي تتناول أشخاصا تتوفر لهم صور حرة تفوق زياراتها وتعديلاتها مقالات اللاعبين الذين لا تتوفر لهم صور حرة (كثير من اللاعبين الجدد من النوع الثاني). ذكر من الأشياء التي قد تسبب ذلك أن محركات البحث قد تضع المقالات التي تحتوي صورا في مرتبة أعلى من تلك التي لا تحتوي أي صور. علق بعض الحضور أن الدخول للمقالات عبر محركات بحث الصور قد يكون سببا آخرًا لزيادة الزيارات. باختصار قانون حقوق النشر شيء أسوأ مما تتوقع. :D

المؤسسة

في يوم 14 يوليو كان الافتتاح كلمة ألقتها المديرة التنفيذية لمؤسسة ويكيميديا عرضت فيها أداء المؤسسة خلال السنة الفائتة وخططها للسنة القادمة. أشارت سو غاردنر مرارا أن المشكلة الرئيسية حاليا أن عدد مساهمي الموسوعة لا يزال (منذ أربع سنوات) في نقصان. الأرقام التي ذكرتها والإنجازات التي سردها كلها ستنشر في تقرير المؤسسة القادم.

حضرت بعد ذلك جلسة عن المنح التي تقدمها المؤسسة للمساهمين ألقها عسّاف الذي ذكر أن 94.5% من طلبات المنح التي تُقدّم للمؤسسة تقبل! تحدث عن نصائح عملية لضمان حصول الطلب على الموافقة السريعة (الحصول على موافقة المجتمع، التأكد من أن المبلغ المطلوب هو أقل ما يمكن أن يُنفّذ به الطلب، تفصيل الاحتياجات بدقة). بعد ذلك تحدثت دلفين من ويكيميديا الألمانية عن برنامجهم للمنح كما تحدث شخص ثالث من ويكيميديا البولندية عن برنامج المنح هناك لكن لا حاجة للتفصيل في الأخيرين لأنهما لا يشملان العرب! :)

اجتماعات غير رسمية

في أوقات مختلفة خلال المؤتمر عقدنا لقاءات غير رسمية كان أجملها لقاء برنامج التعليم العالمي الذي طرح فيه الحضور من حوالي عشر بلدان تجاربهم المختلفة ونجاحاتهم وإخفاقاتهم. من العرب تحدث عصام شرف عن برنامج التعليم في مصر وذكر أن البرنامج كان الأول عالميا حسب عدد المقالات لكل طالب (حوالي 6 مقالات للطالب الواحد). مدرّس من جامعة ساوثرن إنديانا ذكر أن طلاب كلية الصحافة وجدوا ضالتهم في ويكي الأخبار، وليس ويكيبيديا. تحدث مُطوّر من المؤسسة أيضا عن امتداد جديد تعمل المؤسسة عليه يسهّل متابعة الطلاب والمقالات التي يعملون عليها.

نظّمت مشيرة أيضا اجتماعا لطيفا مع مساهمي ويكيبيديا البرازيليين. كان الهدف الأصلي أن نناقش سوية المصاعب المشتركة، لكن تبين أن النسخة البرتغالية والمجتمع الويكيبيدي البرازيلي متفوقان جدا بالمقارنة مع النسخة العربية والمجتمع الويكيبيدي العربي. من الأشياء التي قيلت أن مساهمي البرازيل ورغم أنهم لا يعملون تحت مظلة مؤسساتية محلية، إلا أنهم يظهرون أنفسهم كحركة اجتماعية لها موقع يشبه مواقع مؤسسات ويكيميديا المحلية وهدفه أن يكون واجهة سهلة ومباشرة لكل من من أراد الانضمام إلى المجتمع والتعرف على نشاطاته. ذُكر أيضا أن ويكيبيديا قد لا تكون المشروع الأمثل لكل الجماهير، وأن عرض المشاريع الشقيقة سيساعد تلك الجماهير على التعرف على روح الويكي والمساهمة بمحتويات (غير موسوعية) حرة ستعزز من دور ويكيبيديا في نهاية المطاف. ذكر أيضا أن ورشة عمل واحدة على الأقل تقام كل شهر في البرازيل.

جلسات وحوارات أخرى كثيرة لا مجال لذكرها هنا. كل الأمل أن ترى النور كواقع عملي يخدم المعرفة العربية الحرة.

ختام

كان المؤتمر وما صاحبه من أنشطة تجربة ثرية ممتعة جدا تمكنت من المشاركة فيها بفضل منحة جزئية من مؤسسة ويكيميديا. الشكر الوافر لجهودهم ولجهود منظمي المؤتمر ولجهود مؤسسة ويكيميديا في نيويورك ولكل النفوس المرحة التي جعلت المؤتمر تجربة متميزة. :)

by osamak at July 28, 2012 02:34 AM

July 24, 2012

Mohamed Ouda

ويكيبيديا الإنجليزية تتخطى الأربعة ملايين مقالة

مقالة عزبة البرج
   تحتفل موسوعة ويكيبيديا اللإنجليزية هذا الشهر بتخطيها الأربعة ملايين  مقالة و كانت المقالة  رقم 4 مليون هي عزبة البرج
وهي مدينة مصرية في محافظة دمياط قد كتب هذه المقالة المساهم المصري :مينو 25
   
وكانت الموسوعة الإنجليزية وصلت لمليون مقالة في مارس 2006 و وصلت للمليون الثاني في سبتمبر 2007 و المليون الثالث في أغسطس 2009 

وبينما تعاني الموسوعة العربية من قلة عدد المقالات بالمقارنة بالموسوعة الإنجليزية ، حيث يصل عدد المقالات العربية إلى 186 مقالة فقط بالرغم ان اللغة العربية هي خامس لغة انتشارا عالميا

by Mohamed Ouda (noreply@blogger.com) at July 24, 2012 01:11 PM

July 15, 2012

وادي التقنية

هل ستطلق ويكيبيديا موقع للسفر؟

يبدو أن منظمة ويكيمديا مهتمة بإطلاق موقع مخصص للسفر، ففي آخر اجتماع لإداري ويكيمديا طرحت فكرة إطلاق موقع للسفر يماثل موقع TripAdvisor.
وفي نفس الإجتماع حضر معظم إداري موقع Wikitravel الذي يشابه موقع ويكيبيديا في طريقة عمله.
موقع Wikitravel مملوك لشركة Internet Brands التي تمتلك  FlyerTalk و FrugalTravelGuy. ولكنه يواجه العديد من الصعوبات والنقد من مثل ضعف الاستثمار التقني.


هذه الخطوة من وجهة نظري ستكون مفيدة جدا لموسوعة ويكيبيديا حيث أنها ستجلب لها الكثير من المحررين الجدد بالإضافة إلى رفع مستواها في محركات البحث.
لحد الآن لم تصدر ويكيمديا قرارها النهائي بعد، وتتوقع أنه سيأخذ بعض الوقت.

by Fahad at July 15, 2012 07:52 AM

February 07, 2012

أسامة خالد

الموسوعة الحرة في تونس الحرة

اختتمنا الأسبوع الماضي زيارة موجزة لتونس في إطار خطة مؤسسة ويكيميديا لدعم نمو ويكيبيديا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. شاركت الزيارة مع مشيرة المستشارة للمؤسسة وسايفرز المساهم المتطوع في ويكيبيديا.

كان أساس الزيارة دعوة كريمة من الدكتور علي فريهيدة من المدرسة الوطنية للمهندسين بجامعة تونس المنار (بتمويل من مؤسسة ويكيميديا) وتخللها لقاءات ومشاركات في أنشطة أخرى سأسعى لتلخيصها هنا.

ندوة ويكيبيديا

<figure class="wp-caption alignleft" id="attachment_1693" style="width: 247px;"><figcaption class="wp-caption-text">ملصق الندوة</figcaption></figure>حضرنا يوم الجمعة التالي ليوم وصولنا (27 يناير) ندوة “التراخيص الحرة والمحتوى المفتوح واستخدامات ويكيبيديا في التعليم” في مدرسة المهندسين نظمها نادي المصادر المفتوحة في المدرسة. يضم النادي حوالي عشرين عضوا يسعون لترويج البرمجيات الحرة في الجامعة وتنظيم الندوات المتعلقة بها. حضر الندوة بين 70-90 شخصا.

مشيرة

ابتدأت الندوة بإلقاء مشيرة كلمة تعريفية بويكيبيديا وترخيصها ومؤسسة ويكيميديا وإحصاءات عن نسبة قراءة عدة لغات من ويكيبيديا في تونس ظهر فيها التفوق الواضح لويكيبيديا الفرنسية (61.6%) أمام العربية (13.8%). تحدثت مشيرة بعد ذلك عن الأجزاء الثلاثة لمبادرة ويكيميديا في المنطقة: التعليم والترجمة والتوعية. ثم عرضت مقطع الفيديو التعريفي بويكيبيديا الذي أنتجه علاء مكتوم. طبعا لا يمكن التغاضي عن ذكر أن مشيرة تفوقت في استخدام اللهجة التونسية! :)
تخلل كلمة مشيرة وتلاها طرح قضايا منها ويكيبيديا المصرية. إذ تسآل أحد الحضور عن تأثير ذلك على توحيد جهود الترجمة وأن ذلك سيكون مقدمة لظهور مشاريع أخرى ممالثة. أجبته أن من شروط الاعتراف باللغات في ويكيبيديا الاعتماد على المعايير العالمية وأن اللهجة المصرية حصلت فعلا على اعتراف منظمة المعايير الدولية وأنه رغم المعارضة الشديدة لمجتمع ويكيبيديا العربية للمشروع، قررت اللجنة المختصة الاستناد إلى تلك المعايير وإقرار المشروع. أكدت أن من واجبنا ألا ننشغل بنقاش تلك المشاريع لأن الاستمرار والنجاح ليس مصيرها.

سايفرز

تلى ذلك كلمة قصيرة ومتميزة بحق لسايفرز يمكن تلخيص مغزاها ب”الجنود المجهولين”. بدأ بعرض تطور مقالة اللاعب التونسي الشهير محمد أمين الشرميطي التي بُدئت بسطر واحد لاموسوعي لامحايد مليء بالأخطاء الإملائية أضيف في 15 فبراير 2008 (هذا هو). ثم عرض نسخة المقالة وقت إلقاء الكلمة وقد تحسنت كثيرا ثم سأل: مَن؟ لماذا؟ ماذا بعد؟
عرض بعد ذلك لقطة لمقطع رُفع في 18 ديسمبر 2010 بعنوان “شاب تونسي يحرق نفسه” (هو غالبا المقطع الأول الذي نشر لبوعزيزي وهو يحرق نفسه). كانت معظم التعليقات سلبية وكثير من المعلقين اكتفوا بقول “لا حول ولا قوة إلا بالله”. عرض بعد ذلك صورة لمتظاهرين يملؤون شارع الحبيب بورقيبة لتنطلق شرارة التغيير في العالم العربي. وسأل مرة أخرى: مَنْ؟ لماذا؟ ماذا بعد؟
اختتم عرضه باقتباس لوائل غنيم: “من كل عشرة في العالم العربي: 1 يعمل و 2 يشكرونه على عمله و3 يشككون في نواياه و4 يرددون له يوميا: مفيش فايدة.”

علي فريهيدة

تحدث بعد ذلك د.علي فريهيدة عن نتائج مشروع بحثي يشارك فيه مع أساتذة من جامعة أكسفورد يسعون فيه لاكتشاف المصادر الجغرافية للمحتويات العربية على الإنترنت بأخذ موسوعة ويكيبيديا كمثال وتحليل مصادر مساهمتها (نعم، سألت عن الخصوصية! لكن تبين أنه التحليل يتم بطريقة مجهولة أي بدون ربط المساهمين بأرقام الآيبي). ذكر د.علي أنهم استخدموا لغتي البرمجة بيرل وبايثون في المشروع. تحدث د.علي أيضا عن أن من الفوائد التي يمكن أن تجنى من البحث اكشتاف الأشخاص الذين يمثلون العرب على الإنترنت والأسباب التي تسبب الفجوة بين الجنسين والتشريعات التي يمكن أن تحد من نشاط منطقة معينة.

يامن بوريش

تحدث بعد ذلك يامن بوريش المساهم في ويكيبيديا الفرنسية عن كيفية تسجيل حساب في ويكيبيديا والمساهمة فيها وأعطى نبذة عن مشروع ويكي تونس.

نواة

اتجهنا مساءً إلى مقر نواة وهو موقع وِب سياسي كان محجوبا إبان النظام السابق صار اليوم منظمة غير حكومية مسجلة رسميا تجعل مقرها حاضنا لمتطوعي البرمجيات الحرة والمشاريع التقنية الناشئة. التقينا هناك بدونتلا من مؤسسة المشاع الإبداعي وبالمدون والناشط الحقوقي سامي بن غربية (أعترف أني لم أكتشف أنه هو هو سامي بن غربية إلا متأخرا :)) وعلي وشمس الدين وهما عضوان مؤسسان لحرب القراصنة التونسي الذي يسعى لحماية الحريات الرقمية وإصلاح قوانين حقوق النشر. تحدثنا هناك عن أشياء عدة وأخذنا علي ويامن في جولة ثرية عن تاريخ نضال المدونين تحت النظام السابق والبرنامج السياسي لحزب القراصنة التونسي وتحدثنا مع دونتلا عن نشاط المشاع الإبداعي في العالم العربي.

تجدر الإشارة هنا إلى أن واحدة من الأشياء الجميلة التي حدثت بعد الثورة أن الإنترنت في تونس أصبحت أخيرا حرة ودون رقابة من الحكومة تماما كما أرادها جيل الإنترنت الأول.

<figure class="wp-caption aligncenter" id="attachment_1726" style="width: 300px;">ماتسكتنيش<figcaption class="wp-caption-text">ملصق عند مدخل نواة: ماتسكتنيش!</figcaption></figure>
<figure class="wp-caption aligncenter" id="attachment_1731" style="width: 300px;"><figcaption class="wp-caption-text">إحدى غرف نواة. مكان مثالي لاجتماع الخارقين. :)</figcaption></figure>
<figure class="wp-caption aligncenter" id="attachment_1733" style="width: 300px;"><figcaption class="wp-caption-text">ملصق في نواة يتهكم على سياسة الحجب في النظام السابق إذ لم تكن تُعرض رسائل تخبر المستخدم بأن الموقع محجوب بل يُرسل خطأ تقني مزيف أن الموقع غير موجود أساسًا.</figcaption></figure>

مظاهرات

كان من المفترض أن نزور المتحف الوطني ونتحدث مع مسؤولين فيه ظهر السبت (28 يناير). سبقنا سايفرز إلى هناك لكن أقيمت مظاهرة في شارع الحبيب بو رقيبة أوقفت خط الترام لقرابة ساعة مما منعني ومشيرة من اللاحق به. اسألوا سايفرز عن تلك الجزئية.

أيضا من الضروري أن أذكر أني رأيت هنا للمرة الأولى موقفا سياسيًا شريفًا للأمن الذي كان يرافق المسيرة لا ليقمعها ولا ليرصد المشاركين فيها ليلاحقهم بل ليحمي حقها الإنساني في التعبير والتجمع، تخيلوا؟ :|

<figure class="wp-caption aligncenter" id="attachment_1742" style="width: 300px;">جانب من المظاهرة<figcaption class="wp-caption-text">جانب من المظاهرة</figcaption></figure> <figure class="wp-caption aligncenter" id="attachment_1738" style="width: 168px;"><figcaption class="wp-caption-text">متظاهر يحمل لافتة ضد السعودية وقطر.</figcaption></figure>

صالون المشاع الإبداعي

<figure class="wp-caption alignleft" id="attachment_1752" style="width: 168px;"><figcaption class="wp-caption-text">ملصق الصالون</figcaption></figure>
ذهبنا مساءً إلى صالون مؤسسة المشاع الإبداعي وهو لقاء ثري للنشطاء والمدونين والفنانين المهتمين بتشارك الثقافة حضرته فرقة الراب التونسية Armada Bizerta التي غنت أغنيتين جميلتين من أغاني الثورة (رغم أن كلاهما باللهجة التونسية الغريبة على الأذن الخليجية :)). عقب ذلك كلمة لدونتلا عن نشاط مؤسسة المشاع الإبداعي في العالم العربي خلال السنة الفائتة (حفلات الإفطار وافتتاح مستودع قناة الجزيرة للوسائط الحرة مثلا) أيضا حضر اللقاء علي وشمس الدين (من حزب القراصنة) وسامي بن غربية ويامن. اضطررنا لمغادرة الاجتماع مبكرا لموعد ودعنا فيه د.علي لكن دونتلا كتبت بتفصيل عما حدث في الصالون.

طبعا وجدتها فرصة سعيدة لارتداء قميص المشاع الإبداعي. ;)

جولة التصوير

قمنا صباح يوم الأحد (29 يناير) بجولة تصوير في مدينة سيدي بوسعيد شاركنا فيها طلاب من مدرسة المهندسين. الغرض من الجولة التقاط صور ثم رفعها إلى مستودع الوسائط الحرة ويكيميديا كومنز. المدينة جميلة جدا تجتمع فيها الجبال العالية والجو العليل وشواطئ البحار. تحدثنا هناك أيضا عن مشكلة غياب المحارف العربية من لوحات مفاتيح كثير من الحواسيب المحمولة. تبين أن كل الطلاب لا يمتلكون محارف عربية على حواسيبهم، لكن اثنان (من ستة) يحفظان مواضع المفتايح العربية. الآخرون إما يستخدمون يملي أو لا يكتبون العربية أساسًا.

<figure class="wp-caption aligncenter" id="attachment_1765" style="width: 300px;"><figcaption class="wp-caption-text">مقهى مطل على البحر في سيدي بو سعيد</figcaption></figure>

سوسة

في عصر ذلك اليوم ذهبنا أنا ومشيرة ويامن إلى مدينة سوسة حيث التقينا ثلاثة: مساهمان في ويكيبيديا وهما الحبيب مهني ووائل غباره وناشط برمجيات حرة هو نزار كركيني. كانت جلسة لطيفة مع أناس يسعد من يلقاهم وكان مما تحدثنا عنه إقامة دورات تدريبية لطلاب الجامعات ومشكلة غياب لوحة المفاتيح العربية وقلة استخدام طلاب الجامعات للعربية أساسًا في أبحاثهم وواجباتهم. كنتُ أرى أن تلك المشكلة أكبر من أن تطالب ويكيبيديا بمعالجتها (حاليا على الأقل) وأن علينا التفكير في تشجيع المساهمة في ويكيبيديا الفرنسية.

8 فبراير: وسعتُ هذا الجزء.

الختام

غادرت تونس ظهر الاثنين متجها إلى القاهرة ثم الرياض. شاءت الأقدار أن يؤكد لي مرة أخرى الوعي السياسي المرتفع لعموم التونسيين بدرس ثري من سائق سيارة الأجرة البسيط الذي أوصلني للمطار أعجز من بعده مثقفينا. :)

التجربة كانت ممتازة. إن شاء الله تكون بداية موفقة لانطلاقة فريق ويكيبيدي نشط من تونس.

by osamak at February 07, 2012 05:17 PM

January 17, 2012

وادي التقنية

ويكيبيديا تحتج على قانون SOPA بإغلاق موقعها لمدة 24 ساعة

أعلن جيمي ويلز مؤسس ويكيبيديا أن موسوعة ويكيبديا ستغلق لمدة 24 ساعة في يوم الأربعاء احتجاجا على قانون مكافحة القرصنة الإلكترونية المعروف بـ SOPA. وسيقتصر الإغلاق على النسخة الإنجليزية فقط التي يقدر عدد زوارها يوميا بـ 25 مليون زائر.  وكبديل عن الموسوعة ستظهر تعليمات كيف تتصل بأعضاء الكونغرس وتعلهم برفضك للقانون الجديد، وموقع ويكيبديا ليس الوحيد في هذا بل يشترك معه معه موقت ردت ووردبرس و موزيلا.
يقول جيمي ويلز في أحد حسابه: " سيكون هذا الأمر مثيرا. أتمنى أن ويكيبديا ستمطر أنظمة الهاتف في واشنطن يوم الأربعاء. أخبروا كل أحد تعرفونه. "

by Fahad at January 17, 2012 07:08 AM

January 05, 2012

وادي التقنية

ويكيمديا تنجح في حملتها لجمع ميزانيتها للسنة القادمة

نجحت مؤسسة ويكيمديا المؤسسة الراعية لموسوعة ويكيبديا في جمع أكثر من 20 مليون دولار تبرع بها أكثر من مليون شخص حول العالم، الحملة استمرت شهرين لتأمين مصاريف السنة القادمة والمقدرة 28 مليون دولار. كل التبرعات ستذهب للعتاد و الخوادم و خدمات الموبايل و المصاريف القانونية والدعم العام لمتطوعين مجتمع ويكيمديا.


وتعتبر ويكيبيديا خامس أكبر موقع بالانترنت ويخدم أكثر من 470 مليون شخص بالشهر، وهو الموقع الوحيد الضخم الذي لا يدعم بالإعلانات بل من التبرعات من قراءه. وتملك الويكيبديا 20 مليون مقالة موزعة لـ 282 لغة وهناك أكثر من مئة ألف متطوع يعملون عليها وعلى المشاريع المصاحبة لها. وستحتفل ويكيبديا بذكرها الحادي عشر في 15 يناير 2012م.

by Fahad at January 05, 2012 08:33 AM

November 23, 2011

وادي التقنية

وانتصرت ويكيبيديا، وداعا موسوعة جوجل نول

هل تظن أنه من السهولة منافسة موسوعة ويكيبيديا الحرة التي يساهم فيها كل العالم؟؟ هذا ما كانت تظنه جوجل على كل حال، عندما أطلقت موسوعتها نول في عام 2008م ، ولكنها اليوم لم تستطع المقاومة واستسلمت للموسوعة الفائزة ويكيبديا، وحفظا لماء الوجه تعاونت جوجل مع شركة Solvitor  لإطلاق موقع Annotum  بحيث تستطيع أن تستورد مقالاتك من جوجل نول إلى هذا الموقع وتكمل مشوراك في كتابة المقالات، موقع Annotum يعتمد على وورد برس، واعتبارا من أول مايو 2012 حتى أول اكتوبر 2012 فإن موسوعة نول لن تكون قابلة للرؤية ولكنها ستكون قابلة للتصدير والتنزيل، وبعد ذلك التاريخ ستغلق موسوعة نول للأبد.

by Fahad at November 23, 2011 08:20 AM

October 25, 2011

وادي التقنية

اجتماع ويكيبيديا العربية في الدوحة

قامت مؤسسة ويكيميديا بدعم من مؤسسة قطر، بتنظيم لقاء يجمع بين بعض الإداريين والمحررين وغيرهم من لأكاديميين والمهتمين بالمحتوي الحر المفتوح وذلك في الدوحة في الفترة من 20-21 من أكتوبر/تشرين الأول 2011. الهدف الرئيس من اللقاء هو بحث سبل الارتقاء بحالة ويكيبيديا العربية كمّاً وكيفاً و إمكانيات التعاون من خلال مبادرات ويكيبيديا في التعليم وذلك عن طريق تكوين خلايا عمل تقوم بدور نشط على الوب في المنطقة العربية عامة.

وقد قدم أسامة خالد تقرير مفصل حول الحدث ،  وهو غني بالمعلومات ، يمكنكم الاطلاع عليه من هنا.

by زايد at October 25, 2011 10:23 AM

October 24, 2011

وادي التقنية

ويكيمديا تعلن عن مسابقة البرمجة أكتوبر 2011

أعلنت مؤسسة ويكيمديا عن تحدي خاص بها تحت مسمى تحدي برمجة أكتوبر 2011  ، الهدف منها هو تشجيع المطورين على المشاركة في تطوير ويكيمديا .
توجد ثلاث تحديات للمشاركة فيها:
1- تطبيق لرفع الصور والفيديو في ويكيبديا للهواتف الذكية بشكل مباشر .
2-  بث الحياة في مقالات ويكيبديا ، بحيث يمكن أن تتم رؤية التغيرات بشكل مباشر.
3-  عارض صور  لعرض أكثر من صورة بشكل تفاعلي مبني على تقنية HTML5.

الجائزة الكبرى للفائزين ستكون رحلة مدفوعة الثمن لأي حدث للمؤسسة في عام 2012م  ، وبقية الفائزين سيحصلون على شهادة بانهم ذو خبرة برمجة ممتازة من مؤسسة ويكيمديا (ستكون إضافة رائعة للسيرة الذاتية).

 سينتهي تسليم المشاركات في 7 من نوفمبر القادم  ، ويشترط أن تكون المشاركات حرة الترخيص.

by زايد at October 24, 2011 09:20 PM

أسامة خالد

اجتماع ويكيبيديا العربية في الدوحة

عدت مساء السبت من الدوحة بعد أن قضيت أياما قليلة حافلة لحضور اجتماع ويكيبيديا العربية في الدوحة 2011 الذي نضمته مؤسسة ويكيميديا بالتعاون مع مؤسسة قطر. سأحاول تلخيص ما جرى هناك.

مؤسسة قطر

أُفتتح الاجتماع بعرض للدكتور أحمد المقرمد تناول فيها نبذة عن مؤسسة قطر وعن تاريخها وفرق عملها وكيف تتقاطع أهدافها مع مؤسسة ويكيميديا. وحرص على التأكيد على أريحية اللقاء رغم رسمية القاعة!

مؤسسة ويكيميديا

كان باري نيوزتد ثاني المتحدثين حيث ألقى نبذة عن مؤسسة ويكيميديا بعنوان “Why we are here”. كان جزء كبير منها موجها إلى الحضور من الصحفيين والمترجمين الذين لم يطلعوا على تفاصيل الموسوعة والمؤسسة. تحدث عن أن المعرفة طريق الحرية، وشرح التزام المؤسسة بأن يكون لكل إنسان نفاذ حر ومجاني للمعرفة البشرية. كانت كل خلفيات عرضه صورا رائعة مأخوذة من ويكيميديا كومنز. من الأرقام التي ذكرها باري أن عدد الذين ساهموا للموسوعة منذ تأسيسها “يفوق” سكان قطر (1,335,675) وأن عدد زوار الموسوعة شهريا 425 مليون زائرًا فريدًا وأن أكثر من 500،000 شخص تبرعوا للموسوعة بمعدل 25 دولار لكل متبرع وأن للمؤسسة 35 مؤسسة شريكة (لكن مستقلة) في شتى أنحاء العالم.

تاريخ ويكيبيديا العربية وحاضرها

تحدث بعد ذلك رامي طراونة (وهو أحد أقدم مساهمي ويكيبيديا والأقدم ضمن الحضور) عن تاريخ الموسوعة. ذكر أن أول “مقالة” أنشئت كانت H2O وأنها حملت ذلك الاسم لأن منشئها لم يعرف شيئا عن العربية. ظلت الموسوعة جامدة إلى أن أتى عصام بايزيدي فوضع الأساس لها (في 2004)، لكن بدأت المساهمات تتكاثر بشكل ملحوظ في 2006. يقول رامي أن المصادر العربية الحرة في ترك الفترة شحيحة للغاية (وذلك لم يتغير إلى اليوم طبعا!) ولذا اضطر مجتمع ويكيبيديا لكتابة كل شيء من الصفر لكنهم واجهوا مشكلة في أن كثيرا من المساهمين الجدد كانوا ينسخون من مصادر غير حرة؛ كما أن بعضهم كان يضع اسمه في نهاية كل مقالة غير مدركين لفكرة الموسوعة التعاونية.

يقول رامي أيضا أن المجتمع واجه مشكلة في التواصل مع مؤسسة ويكيميديا بل أنهم شعروا أن المؤسسة لا تعيرهم أي اهتمام لكن تبين أنهم كانوا لا يسلكون الطرق الملائمة للتواصل. إحدى الأمثلة على ذلك وجدت عندما كثر نسخ مقالات ويكيبيديا إلى خارجها دون الالتزام ببنود الترخيص بل بنسبها إلى غير ويكيبيديا أحيانا ووضع علامة “جميع الحقوق محفوظة” فطلب المجتمع من المؤسسة التصرف لكن لم يكن بوسع المؤسسة القيام بشيء لأنها لا تتحكم بحقوق النشر (بل يتحكم بها المساهمون أنفسهم).

النقاش الفعلي بدأ في نهاية كلمة رامي. حيث طرح بعض الصحفيين أسئلة (سطحية!) عن مصداقية الموسوعة وإمكانية الاعتماد عليها فأجاب أبانيما بأن المصادر ضرورية في ويكيبيديا وشرح المصادر المقبولة (وقسّم المصادر إل أولية وثانوية) وذكر أن ويكيبيديا (كأي موسوعة) مجرد نقطة بداية للبحث ثم حاولت أن أضيف أن ويكيبيديا تمتاز على غيرها من مصادر المعرفة بأن جميع سياسات تحريرها ونقاشات مساهميها متاحة للعلن ويمكن التحقق منها ومراجعتها. علق أحمد غربية على أن مما يبطئ نمو ويكيبيديا العربية اعتمادها على معايير الجودة في ويكيبيديا الإنجليزية (بقصد أن علينا اعتماد معايير أعلى إذا نمت الموسوعة أكثر). استمر النقاش في منهج “الحذاذفة“. :)

اختتمت مشيرة الجلسة طالبة من الحاضرين من مساهمي ويكيبيديا التعريف بأنفسهم وذكر أبرز المعوقات التي تواجه الموسوعة. ذكرتُ أن نقص اللقاءات على أرض الواقع مشكلة يواجهها المجتمع وأن معرفة المجتمع لأفراده يسهم كثيرا في خلق التوافق وتعزيز العمل المشترك. ذكر أبانيما أن غياب المختصين مشكلة وأن بعض المقالات المختارة يحرر أساسها مستخدم واحد فقط. تحدث عصام شرف عن عقبة تحديد المصطلحات المتخصصة بالعربية وعدم إلمام المختصين بها.

إحصاءات عن ويكيبيديا

تحدث بعد ذلك سايفرز عن استقصائه لمساهمي ويكيبيديا وعرض نتائج الاستقصاء بالأرقام وعرضه التقديمي خير ملخص!

تبع ذلك كلمة مشيرة التي تناولت إحصاءات عن مؤسسة ويكيميديا في العالم العربي. من الأرقام المثيرة للاهتمام التي ذكرتها أن مجموع التبرعات في حملة المؤسسة الأخيرة (من نوفمبر 2010 إلى يناير 2011) كانت 140,000 دولار (قبل أن تذكر الرقم طلبت من الحضور التوقع فتراوحت التقديرات من “3.5 جنيه مصري” إلى “500 ألف دولار” :)). أيضا أجابت على إحدى النقاط التي ذكرها معلقون على فيديو “ويكيبيديا: الموسوعة الحرة” أن معدل الوصول للإنترنت في العالم العربي نفس معدل الوصول في تركيا (40%)، ومع ذلك فإن في ويكيبيديا التركية ما يقارب 175 ألف مقال بينما هي 150 ألف مقال في ويكيبيديا العربية.

ذكرتْ ايضا أننا لو تمكننا من إنشاء 250 مقالة يوميا (بدلا من المعدل الحالي: 62)، فسنصل إلى 265،000 مقالة في 2012. أما لو تمكننا من إنشاء 500 مقالة يوميا فسنصل إلى 512،000 في نفس السنة. تحدث رامي في هذه النقطة عن تجربة توليد 5،000 مقالة عن قرى عربية وكيف أنها لم تنمو منذ أنشئت ولذا فإن المجتمع قرر حذفها.

تحدث صحفي من قناة الجزيرة عن أن للقناة أسلوبا موحدا لكتابة المصطلحات ك”أمريكا” مثلا فشرح أحد المساهمين فكرة بوتات التصحيح الإملائي وأن اختيار أساليب الكتابة تتم (كغيرها من قررات الموسوعة) بشكل توافقي.

برنامج التعليم

تحدث بعد ذلك فرانك سكلنبرغ مدير برنامج التعليم في مؤسسة ويكيميديا عن تجربة البرنامج الذي قال أنه لم يحقق هدفه بإشراك 17 جامعة أمريكية في تحرير ويكيبيديا، بل وصل إلى 32 جامعة. :) قال أن الأساتذة طلبوا وثائق مكتوبة وفيديوهات لفهم طريقة عمل ويكيبيديا وقال أن الأرقام أثبتت أن الأساتذة الذين كانت المؤسسة على تواصل أكثر معهم حققوا نتائج أكبر. قال أيضا أن الجامعات الصغيرة كانت حريصة على معرفة رأي جامعة هارفرد وغيرها من الجامعات الكبيرة في البرنامج.

لخص خطوات البرنامج في: تدريب السفراء ثم التخطيط مع الأساتذة ثم تعريف الطلاب في بداية الفصل على البرنامج ثم تحليل الطلاب للمقالات الموجود وتحديد المقالات المطلوبة ثم يقوم الطلاب بالبحث والدراسة ليوثقوا المعلومات المتعلقة بموضوع المقالة ثم يبدؤون الكتابة ثم يتم تقييم نتائج البرنامج (يقوم بعض الأساتذة بذلك بأن يطلبوا أن يقدم الطلاب عرضا تقدميا لما أنجزوا).

يقول فرانك أن انطباعات الطلاب كانت إيجابية عن البرنامج؛ ففي استطلاع شمل 40% من الطلاب المشاركين في البرنامج قال 72% منهم أنهم يفضلون أن تكون واجبتهم على ويكيبيديا كما قال أن بعض الطلاب زاروا المكتبات لأول مرة في حياتهم وسأل “هل سمعتم بطالب يرسل واجبه إلى جده؟ بعض طلاب البرنامج قاموا بذلك”.

نتائج السنة الأولى كانت 8.8 مليون حرفا وهي ما تعادل 5800 صفحة.

تحدث بعد ذلك الدكتور عادل عن تجربته في تطبيق البرنامج في كلية الإعلام والصحافة في جامعة جورجتاون حيث كان يدرس 25 طالبًا في مرحلة الماجستير مطلع هذا العام فكتبوا عن خدمة Speak to Tweet وقناة الحرة وواقع الإنترنت في مصر والحزب الوطني الديمقراطي.

اجتماع الويكيبيديين

في صباح اليوم التالي، عُقد اجتماع خاص للويكيبيديين في الفندق. بدأنا النقاش بطرح إلغاء حجب تور للسماح بسرية عالية للمساهمين ولا سيما أن جمهور تور ليس من الهادفين للتخريب فوُجد التأييد بالإجماع. ناقشنا أيضا المراجعات المعلمة فطُرح اعتماد التعديلات تلقائيا بعد مرور فترة معينة ما لم تُرفض. طُرح أيضا وضع حد أدنى لمراقبي الصفحة قبل السماح بتطبيق نظام المراجعات المعلمة عليها. طرحنا قضية التواصل مع الصحافة وكيف أن البيانات السابقة التي كتبها المجتمع لم تلقَ أي إصغاء من الصحافة (كهذا وكهذا) فأجاب مندوبو المؤسسة أن علينا التواصل مع موكا في المرات القادمة. ناقشنا موضوع تمويل المؤسسة لمشاريع محلية كطاولة في المعارض التقنية المحلية فطرح أن ذلك ممكن عبر برنامج المنح. أما بخصوص الاجتماعات القادمة فطُرح دعوة أفراد من “أجيال” متعددة من ويكيبيديا وعدم الاكتفاء بالقدامى.

الترجمة

بعد ذلك واصلنا جدول الاجتماعات بنقاش مطول عن الترجمة. كنتُ معارضا من ناحية المبدأ لاعتماد تقنيات الترجمة الآلية غير الحرة لأن ذلك يعني مباركة وجود أجزاء غير حرة في البنية التقنية للموسوعة (أجزاء لن نكون قادرين على التحكم بها ولا فهمها ولا تحسينها)، وهو ما يخالف إحدى الأسس التي التزمت بها مؤسسة ويكيميديا منذ تأسيسها (سبق أن دون عن ذلك هنا). طرح بالا (من ويكيبيديا التايملية) المشاكل التي واجهها مجتمعه مع غوغل في كلمة كانت كل شرائحها تهاجم غوغل. :) تلى ذلك كلمة لمندوب مايكروسوفت الذي أصر على تسمية مشروع مايكروسوفت للترجمة WikiBasha “مفتوح المصدر بالكامل” رغم أن الحقيقة أن ذلك لا ينطبق سوى على امتداد ميدياويكي الذي يربط ويكيبيديا بخوادم مايكروسوفت (المحتكرة بالكامل!)

تحدث بعد ذلك خبراء في الترجمة لكن لم يتحدث أحد منهم بإيجابية عن الترجمة الآلية. بعضهم قال أن الترجمة فن عميق آخرون قالوا أن الترجمة علم تصنف فيه رسالات وتوضع فيه البحوث آخر قال أن جودة الترجمة تختلف بمقدار المال المدفوع.

بعد ذلك انفصلنا إلى ثلاث مجموعات عمل أصغر: الترجمة والتوعية والتعليم. كنتُ مع مجموعة التوعية.

التوعية

اقترحت المجموعة إجراء دراسة تفصيلية عن طبيعة قراء ومساهمي ويكيبيديا المستهدفين ليسهل الوصول إليهم بما يتلائم مع اهتمامتهم. اقترحت أيضا اعتماد لافتات تختلف باختلاف البلد للحث على المساهمة في ويكيبيديا. اقترح آخرون أيضا الدعاية لويكيبيديا في المواقع الآخرى؛ واقترح التواصل مع المؤسسات الثقافية التي تؤرشف صور ووثائق عن تاريخ (وحاضر) كل بلد عربي للمساهمة بها لويكيميديا كومنز ضمن برنامج GLAM.

الاجتماع الختامي

في صباح يوم السبت اجتمعنا اجتماعًا ختاميًا لتحديد ما خرجنا به في اجتماعات اليومين الماضيين.

أشياء أخرى

سعدت كثيرا بلقاء عدد رائع من مساهمي ويكيبيديا والتعرف عليهم بعد هذه الفترة الطويلة، :) وأملي أن ألتقي بالبقية قريبا. وجدت أخيرا من يُوقّع مفتاحي العلني: أحمد غربية! إن كنتَ حصلت على مفتاح أحمد بطريقة آمنة فيمكنك التأكد أن المفتاح الذي يحمل اسمي هو فعلا مفتاحي. تفضل أحمد أيضا بإعطائي نسخة مطبوعة من دليل “إحداث التغيير بتوطين المعلوماتية” الذي ترجمه مع خالد حسني.

الجهد الذي بذله طاقم معهد قطر لبحوث الحوسبة لتنظيم الاجتماع والإعداد له كان رائعًا ويشكرون عليه كثيرا.

by osamak at October 24, 2011 07:13 PM

October 07, 2011

وادي التقنية

مؤسسة ويكيمديا تحصل على دعم بقيمة 3.5 مليون دولار

أعلنت مؤسسة ويكيمديا عن حصولها لدعم بقيمة 3.5 مليون دولار من منظمة Stanton لتحسين بنيتها التكنولوجية. وسيستخدم هذا الدعم لتحسين مخدمات موقع ويكيبيديا و المشاريع الشقيقة له، حيث يعتبر موقع ويكيبيديا خامس أشهر موقع في العالم، حيث يحصل على 422 مليون زائر فريد كل شهر.
كذلك سيستغل هذا الدعم المادي في تطوير واجهة التحرير لجعلها أكثر سهولة للمستخدمين لتحرير صفحات ويكيبيديا من دون الحاجة لمعرفة أسلوب الويكي الخاص، وغيرها من المميزات لجعل الموقع أكثر صداقة و أكثر فهما لمحررين الجدد.
وهذه ليست المرة الأولى التي تساعد فيها منظمة ستانون مؤسسة ويكيمديا، ففي عام 2008 تبرعت لها بـ 890 ألف دولار لتبسيط عملية الإنشاء والتحرير للذين يحررون لأول مرة، وفي 2010 تبرعت بـ 1.2 مليون دولار لدعم مبادرة ويكيبيديا للسياسة العامة.

by Fahad at October 07, 2011 03:04 PM

September 20, 2011

وادي التقنية

ويكيبيديا: الموسوعة الحرة

<object data="http://www.youtube.com/v/wirb7Ia8kSg" height="316" style="width: 560px; height: 316px;" type="application/x-shockwave-flash" width="560"> <param name="src" value="http://www.youtube.com/v/wirb7Ia8kSg"/> </object>

by Fahad at September 20, 2011 12:57 PM

February 25, 2011

أسامة خالد

لقاء جيمي ويلز

مقدمة


من لا يعرف ويكيبيديا؟ المشروع المجتمعي اللاربحي لكتابة موسوعة حرة واسعة دقيقة!

كانت ويكيبيديا بوابتي نحو أشياء كثيرة: “المجتمع”. الثقافة الحرة. البرمجيات الحرة. الاستخدام الهادف للإنترنت في مرحلة مبكرة. اكتشفتها وأحببتها سريعًا. أصبحت نشيطًا في مجتمعها الذي منحني -لاحقًا- الأدوات الإدارية. حضرت مؤتمرها لعام 2010 في بولندا وشاركت في الإجابة على الرسائل التي يرسلها القراء لبريد الموسوعة.
عندما قرأت أن مؤسس الموقع جيمي ويلز سيكون في الرياض الأربعاء 23 فبراير في إطار “المؤتمر الدولي الثاني للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد“، حرصت على حضور كلمته؛ ورتب ميدو معه أن نلتقيه في الفندق الذي يقيم فيه.

الكلمة

كان عنوان كلمته -الذي اختير قبل بضعة أشهر- “أثر الإعلام الاجتماعي” (The Impact of Social Media). تصادف موعد الكلمة مع الأحداث الثورية التاريخية التي لعبت الشبكات الاجتماعيًا دورًا هامًا في إشعالها (وكأنه خطط لكل ذلك :P)
تحدث عن ويكيبيديا. شرح رؤيتها وسرد إحصاءات عنها: 408 مليون زائر شهريًا، 270 لغة، %87 من المساهمين من الذكور، نسبة الحاصلين على الدكتوراه في مجتمعها ضعف النسبة العادية.
تحدث عن افتتاح مؤسسة ويكيميديا التي ترعى وتشغل ويكيبيديا فرعًا لها في الهند، في إطار سعي المؤسسة لتركيز اهتمامها في نشر المعرفة الحرة في الهند وذكر أن من المرجح أن يكون العالم العربي المحطة التالية.
اتضحت الفجوة بين عدد من يقرؤون ويكيبيديا ويحررونها عندما سأل: “من منكم يقرأ ويكيبيديا؟” فرفع معظم الحضور أيادهم ثم انخفضت إلا أيادٍ معددوة عندما سأل “من منكم سبق أن حرر ويكيبيديا؟”.
تحدث جيمي عن أن ويكيبيديا أضحت -ولا سيما للجيل الجديد- مصدر المعرفة وأن ويكيبيديا أصبحت هي الموسوعة مستشهدًا بما عبرت عنه إحدى المعلمات.

تحدث بعدها عن شركته ويكيا التي تستضيف -مجانًا- عشرات آلاف مواقع الويكي التي تنشر محتوياتها تحت رخصة حرة، وقال أن بناء مكتبة حرة لا يقتصر على إيجاد موسوعة معرفية حرة، بل يمتد أبعد من ذلك بكثير وأن ذلك ما تسعى إليه ويكيا.

ذكر أن موقعه المفضل على ويكيا هو ويكي وصفات الطعام الغني بمعلومات عن عشرات آلاف الأطعمة.
تحدث أيضًا عن موسوعة المسلسل التلفزيوني لوست التي عمل مجتمعها على التحليل الدقيق لشخصيات المسلسل والأحداث التي وقعت فيه، ومن الأشياء المذهلة التي اكتشفها المجتمع أن ذكر “كندا” في أي سياق في المسلسل يعني أن قائلها يكذب.
تحدث أخيرًا عن مشروع انطلق مؤخرًا لتحليل رسالة الدكتواره لسيف الإسلام القذافي في محاولة للبحث عن أي أجزاء نسبها إلى نفسه كذبًا.

تلى ذلك نقاش مع مدير الجلسة ثم أسئلة الحضور.

اللقاء

كان ترتيب لقاء خاص صعبًا في البداية، ولا سيما أنه سيبقى في الرياض أقل من 24 ساعة والصحفيين في كل مكان ومنظمو المؤتمر لديهم برنامج مسائي للمتحدثين، لكنه حرص على تفريغ ساعة من وقته قبيل العصر للنجلس معه في صالة الفندق.
حضرت أنا وعبد الرحمن -أحد أصدقائي الأعزاء- وميدو -ويكيبيدي محنك ومن أوائل مساهمي ويكيبيديا العربية- وكان اللقاء رائعًا.
سألته عن ويكيبيديا المصرية فقال أنه ليس خبيرًا في المجال، لكنه يعتقد أنها إن تسببت في تتضييع الجهود فلا ينغي أن توجد وحدثنا عن وقائع مشابهة حدثت سابقًا منها اعتماد نسختين مختلفتين من ويكيبيديا لكوسوفا لكرواتيا وصربيا (نظرا لاختلاف الثقافتين رغم أنهما يتحدثان نفس اللغة مع اختلاف في الكتابة يمكن معالجته آليًا) ونسختين مختلفتين لكوريا الجنوبية وكوريا الشمالية والتحويل التلقائي بين اللغتين الصينية المبسطة والصينية التقليدية. لكنه أكد كما أكد عندما سأله الحضور أن قرار إنشائها لم يكن قراره.
سألته عن التزام مؤسسة ويكيميديا بالبرمجيات الحرة وأني ذهلت من كثرة أجهزة ماك والدعوة المتكررة لاستخدام سكايب في مؤتمر ويكيمانيا 2010 فقال أن المؤسسة كان لها سياسة بقصر العمل على البرمجيات الحرة، إلا أن كثرة الموظفين جعلت بعضهم يفضل استخدام أجهزتهم الخاصة التي تعودوا عليها. قال أيضًا أن مديرة المؤسسة التنفيذية سو غاردنر انتقلت إلى نظام غنو/لينكس عندما أتت للعمل في المؤسسة. أكد أيضًا على سياسة المؤسسة الصارمة في الاقتصار على استخدام البرمجيات الحرة على الخوادم.
سألته عن مشروع محرك بحث الويكي (Wikia Search) الذي بدأه وأغلقه سريعًا فقال أن الأزمة المالية في نهاية 2008 تسببت في تحفظ الممولين على صرف المال في مشروع ضخم يتطلب آلاف الخوادم كهذا.
سألته عن نمو مجتمع ويكيبيديا فقال أنه يعتقد أن الويكيبيديات الكبرى (كالإنجليزية والألمانية) تنضج وأن عددًا أقل من الوصلات الحمراء يمكن ملاحظته هناك (في ويكيبيديا، الوصلات الحمراء هي وصلات للمقالات غير الموجودة) وتحدث عن وقت كانت فيه الوصلة لمقالة Africa حمراء. لكنه أكد على أن الأهم ليس عدد المساهمين بل قدرتهم على الجلوس لحوار هادف وبناء “كجلستنا كهذه”.
أخبرته أني عندما طلبت من مجتمع آيدنتكا أسئلة له كان السؤال الذي تلقيته عن سبب تواجده على تويتر دون آيدنتكا (خدمة التدوين المصغر الحرة الموزعة) فذكر أنه يعرف منشئ الخدمة (إيفن بردرومو) شخصيًا وأنه يعتقد أن لديه حسابًا هناك وقال أنه سيستخدمه. :)

انطباعات

لم أكن متأكدًا جدًا من شخص جيمي؛ هل سيهتم فعلا للقاء بضعة أشخاص من المجتمع رغم الضيق الشديد لجدوله؟ كيف سيكون لقاؤنا إن تم؟ لكنه كان شخصًا طيبًا ولطيفًا ومهتمًا بنا كأفراد من المجتمع. استفدت كثيرا من لقائه وسررت لما قال.

by osamak at February 25, 2011 02:23 PM

December 03, 2010

Mohamed Ouda

تقييم المقالات في ويكيبيديا

بدئت موسوعة يكيبيديا في تطبيق خاصية جديدة وهي تقييم القراء للمقالات الموجودة بها

وهذه الخاصية ستتيح لأي قارئ تقييم أربع جوانب للمقالة وهي جودة مصادرها و تناولها الموضوع بحيادية و تغطيتها للموضوع و سهولة قرائتها، كما يمكن للقارئ أيضا معرفة أراء جميع من شاركوا في تقييم المقالة، وهذه الخاصية في المرحلة التجريبية الأن وهي موجودة فقط في بعض مقالات الموسوعة الإنجليزية منها مقالة انتخابات مجلس الشعب المصري

ويمكن لأي شخص مهتم المشاركة في تطوير هذه الخاصية من خلال هذا الرابط


by Mohamed Ouda (noreply@blogger.com) at December 03, 2010 02:08 PM

November 18, 2010

Mohamed Ouda

ويكيبيديا في الدول العربية




هذه الخريطة معتمدة على أحصائيات أصدرتها مؤسسة ويكيميديا بخصوص ويكيبيديا في الدول العربية


وكما نرى في الخريطة فأن الدخول على ويكيبيديا الإنجليزية أكثر من العربية في أغلب الدول العربية ، ولكن في دول المغرب العربي فأن الدخول على ويكيبيديا الفرنسية هو الأكثر بحكم الثقافة الفرنسية المنتشرة بها

by Mohamed Ouda (noreply@blogger.com) at November 18, 2010 04:24 PM

September 12, 2010

أسامة خالد

مشروع غوغل للترجمة لويكيبيديا

في مؤتمر ويكيميانيا 2010، حضرت كلمة لمندوبين من غوغل عن مساهمة غوغل في الترجمة لويكيبيديا. الأول تحدث عن مشروع غوغل القديم وهو التعاقد مع دور ترجمة لترجمة مقالات من ويكيبيديا الإنجليزية إلى العربية، والثانية تحدثت عن مشروع جديد من Google.org (وهي منظمة غير هادفة للربح) لزيادة المقالات التي تتناول المواضيع الطبية في اللغتين العربية والسواحلية لقلة الموارد الطبية التي تفيد الناطقين بهذه اللغات الذين يعيشون في مناطق موبوءة.

بدا المشروع رائعًا: أيًا كانت أهداف المشروع الأول (الذي تعاونّا معه) فإن المشروع الثاني يجب أن يكون أفضل لأنه من Google.org والأمر لا يحمل أن تكون له أهداف تجارية يمكن أن تتعارض مع فلسفة الموسوعة الحرة.

عندما بدأ المشروع كان الأمر مختلفًا. لم تتعاقد غوغل مع دور ترجمة معتمدة لإنجاز هذا المشروع بل دعت متطوعين من كل مكان لترجمة المقالات على أن تطعي لكل كلمة يترجمونها 3 سنت أمريكي (0.03 دولار أمريكي) لمستشفى لعلاج السرطان في مصر إلى 50,000 دولار كحد أقصى. المشكلة أن العمل يجب أن يتم باستخدام عدة غوغل للترجمة (Google Translator Toolkit).

عندما يترجم أكثر من شخص عبارات متشابهة ترجمة معينة، فسوف يفهم برنامج غوغل أن تلك العبارات لها تلك الترجمة باللغة العربية. الفرق هنا أن الأشخاص الكثر هؤلاء أجورهم متدنية جدًا وليس بينهم وبين غوغل اتفاقية من أشكال الاتفاقيات التي تُوقّع مع طرف مدفوع له يمكن أن تحفظ أي حقوق لهم.

الفكرة ببساطة أن غوغل ستسغل متطوعي ويكيبيديا لتحسين أداتها التي لطالما عملنا دونها. تلك الأداة التي تُشغّلها غوغل حصرًا والتي تتطلب أن يعطي المستخدم بيانته لغوغل لتتحكم فيها عبر سياسة خصوصية معقدة لا تعد المستخدم بشيء.. كل هذا مقابل فتات. عندما تتحدث عن 50,000 دولار كحد أقصى بلغة غوغل فأنت تتحدث عن بضع سنتات سوف تحسم على الأرجح من ضرائبها على كل حال.

عدة غوغل للترجمة هي أمر نحتاج مثله في اللغة العربية لكن تلك العدة بذاتها لا تلبي احتياجتنا لأنها تقنية محتكرة لا نملك فيها شيئًا وتتحكم فيها غوغل 100% وبدعمنا لها فإننا ندعم مشروع غوغل العملاق القائم بتجميع كم هائل ومخيف من البيانات (الخاصة والعلنية) في مستودع واحد وعند شركة لا تسعى إلا للربح. لقد تعلمنا أن تلك فكرة سيئة. وتمامًا كضرورة اعتماد البرمجيات الحرة (التي تمنح المستخدم التحكم وحق الدراسة) على أدوات تمنح نفس الحقوق؛ فيجب أن تعتمد الثقافة الحرة (التي تمنح المتلقي حق النشر والتنقيح والزيادة) ومنها ويكيبيديا على أدوات حرة تمنح نفس الحقوق.

نهدف في ويكيبيديا إلى منح الجميع فرصة للوصول إلى مجموع المعرفة البشرية وللمساهمة إليها. إننا نهدف لأن يكون كل فرد مستقلا بذاته عن أي طرف آخر في تلقي المعرفة والمساهمة إليها لكن محصلة مشروع غوغل هي تمامًا عكس ما نسعى إليه وكما يعلمنا ريتشارد ستولمن (مؤسس حركة البرمجيات الحرة الذي اُستوحيت منه فكرة ويكيبيديا)، فإن علينا تجنب التنازلات المدمرة لأجل منافع قصيرة الأمد إذا تعارضت مع مشروعنا النهائي.

دخلت في نقاش على القائمة البريدية للمشروع مؤمنًا أن ضرر المشروع أكبر من نفعه وطلبت أمرًا بسيطًا: هل يمكن أن نجعل هذا المشروع الذي قُدم لنا بصورة المُتبرّع الخيّر الذي لا يهدف للربح مستقلا عن مصالح شركة عملاقة تتعارض مع الأسس التي نؤمن بها؟ نحن نؤمن بحرية المعرفة وحرية البرمجيات واستقلال المجتمع وقدرته على التحكم وصعب علينا أن نتنازل كل ذلك. طلبت بكل بساطة أن يتمكن المساهمون في هذا المشروع من استخدام أي أداة يختارونها (ومن ذلك عدة غوغل للترجمة ومحررات النصوص الحرة المُثبّة على أجهزتهم) وقدمت استعدادي لتجهيز آلية بسيطة يمكن أن تستخدم لتنظيم المساهمات ومتابعتها.

رفضت غوغل ذلك.

لا أجد أي سبب يدفع أي مساهم للانضمام إلى هذا المشروع. يمكنك دائمًا المساهمة في ويكيبيديا مباشرة دون أن تشترك في بناء تقنية لا تملك أنت ولا أحد من الناطقين بلغتك فيها شيئًا.. تقنية تهدد خصوصيتك وخصوصية من حولك. إن هذه التقنية مثال على الأنظمة السحابية الخطرة.

من فضلك ارفض الانضمام إلى ذلك المشروع وانضم إلينا في المساهمة إلى ويكيبيديا لبناء موسوعة حرة ودقيقة ومحايدة تغطي كل شيء مفيد ويملك الجميع فرصة المساهمة فيها.

تحديث

دار نقاش من النقاشات التي أحبها في قائمة ويكيبيديا العربية البريدية. هنا تحديث لبعض القضايا التي طرحها بعض المساهمين:

لكن مرضى السرطان بحاجة إلى المال.

نعم، هذه صحيح، لكننا في ويكيبيديا لا نملك المال الذي يحتاجونه. كل ما نملكه التنازل عن أحدد الأسس وأن نطور أداة لا تخدم في الحقيقة إلا غوغل ولا يجب أن نقوم بذلك. الأمر الآخر أن معالجة السرطان ليس من أهداف ويكيبيديا وتوجد منظمات أخرى نذرت جهدها لذلك.

لكن الناس تستفيد من ويكيبيديا الإنجليزية ويجب أن نقدم شيئًا في ويكيبيديا العربية.

فعلا؛ لكن مثال ويكيبيديا الإنجليزية وغيرها من الويكيبيديات هو مثال واضح على أننا لسنا بحاجة إلى عدة غوغل للترجمة لنوصل المعلومة على أكمل وجه.

هذا تعاون بين مؤسستين ناجحتين ليقدم كل منهما للآخر ما يفيده

من سوء التخطيط أن ننظر إلى ما قد يفيدنا في الأمد القصير ويضر بمن حولنا على الأمد الطويل. ويكيبيديا نمت وتنمو وستواصل النمو ليس لأننا تخلينا عن مبدأ الحرية والاستقلال، بل لأننا أصررنا عليهما.

by osamak at September 12, 2010 08:43 PM

July 14, 2010

أسامة خالد

انتهت ويكيمانيا

قضيت الأيام القليلة الماضية في مدينة غدانسك في بولندا لحضور مؤتمر ويكيمانيا السنوي السادس الذي يجمع مساهمي ويكيبيديا عالميًا. كان المؤتمر رائعًا؛ التقيت بكثر لم أكن أتواصل معهم إلا كتابة وعبر أسماء مستعارة. كان المؤتمر أيضًا تجربة جديدة لأنها المرة الأولى التي أزور فيها أوروبا. سوف أحاول أن أكتب أبرز النقاط.

المدينة

مدينة غدانسك مدينة متوسطة الحجم يسكنها حوالي 450،000 إنسان، وهي ميناء بولندا الرئيسي وعاصمتها الثقافية. تشرق الشمس هناك في الصيف حوالي الساعة 4:20 صباحًا وتغرب عند الساعة 9:20 مساءً تقريبًا بسبب وجودها في شمال أوروبا. هذا يعطي السائح وقتًا طويلًا جدًا للتمتع باليوم، كما أن صلاتي الظهر والعصر يمكن أن يؤديا عند الساعة 9 مساءً بلا حرج.

المدينة -رغم طرازها القديم- حديثة نسبيًا كونها تدمرت بشكل شبه كامل أثناء الحرب العالمية الثانية، وهي تسمى “مدينة الحرية” لأنها قادت الثورة على الاتحاد السوفيتي في السبعينيات. (أخطأت. شكرًا درور على التصحيح)

أهلها طيبون وبسطاء، وتنتشر فيهم الأعمال اليدوية والعازفون عند كل زاوية وعلى كل مركب، بعضم يظهر عليه الاحتراف والفن الرفيع، وبعضهم من المعدمين.

بعكس التوقعات الجوية التي تنبأت بأن درجة الحرارة ستكون ~10 درجة مؤوية مع أمطار، كانت درجة الحرارة مرتفعة والشمس حارقة، ولا فرصة للتمتع بالتنزه خلال وجودها (وهو الوقت الذي يشغل معظم الأربع والعشرين ساعة). تنتشر المياه الغازية التي لا أستسيغها، وفي أحيان كثيرة مررت على محل تلو الآخر طالبًا “Cold water with no gas” ليقال لي أن ما أطلبه غير موجود. التكييف في الفندق وقاعة المؤتمر سيء لأن هذا الصيف -كما يقولون- استثنائيًا في حرارته.

كان الطعام النباتي -المتوفر هناك بكثرة وبجودة عالية- معظم ما آكله، وأعجبني الاعتماد عليه (ليس منتشرًا في السعودية بهذه الطريقة والجودة)، ناهيك عن أنه 100% حلال.

خطة ويكيميديا الاستراتيجية

في اليوم الأول ألقت سو غارندر الكلمة الافتتاحية التي تحدثت فيها عن “حركة ويكيمانيا” وعن خطتي ويكيميديا الاستراتيجيتين خلال السنة القادمة والخمس سنوات القادمة، وهما الخطتان اللتان صاغهما المجتمع في موقع ويكي أعد لذلك.

ويكيبيديا والشبكات الاجتماعية

حضرت في اليوم الأول ورشة عمل “ويكيبيديا والشبكات الاجتماعية“؛ وكان النقاش فيها يتناول طرق الاستفادة من الشبكات الاجتماعية في دعم هدف ويكيبيديا والاستفادة من ويكيبيديا في الشبكات الاجتماعية. تحدث عن البعض عن خيار “ربط حساب ويكيبيديا بحساب فيسبوك” لتيسير الدخول، وهو الذي عارضته كونه معايرًا غير حر يجب ألا تتبناه الموسوعة (بعكس OpenID المنتشر والفعال)، إلا أن آخرين ذكروا إمكانية الاستفادة من فيسبوك في أمور أخرى غير الدخول كإرسال إشعارات عن نشاطات المستخدم.

صفحات نقاش ويكيبيديا

أيضًا في اليوم الأول حضرت جلسة عن صفحات نقاش ويكيبيديا التي كان فيها عرض لخاصية “Reflect” التي تمكن المستخدمين من تلخيص النقاشات الطويلة أو أجزاء منها ب140 حرفًا أو أقل لتسهل تتبع النقاش بدون الحاجة إلى قراءته كاملًا، تبع ذلك دراسة تحدثت فيها جودي سكندر عن استخدام مساهمي ويكيبيديا لصفحات النقاش وطلبت متطوعين للإجابة على بعض الأسئلة (شاركتها لاحقًا بعرض صفحات نقاش مجتمع ويكيبيديا العربية للمقالات الأكثر مشاهدة والمقالات المختارة والمقالات التي شاركت في النقاش حولها -وكان استخدام صفحات النقاش قاصرًا بشكل ملحوظ لم أنتبه له من قبل-).

“الحقيقة بالأرقام؟”

في نهاية اليوم الثاني عُرض الفيلم المستقل “الحقيقة بالأرقام؟” للمرة الأولى عالميًا -في عرض مفتوح متاح للجميع بدون الحاجة لتسجيل- بعد عرض مقتطفات من الفيلم في حملة مؤسسة ويكيميديا لجمع التبرعات عام 200X.
يتناول الفيلم تاريخ وفلسفة ويكيبيديا والآراء المؤيدة والمعارض لها، إلا أنه لا يمكن بأي حال اعتبار الفيلم (كما توقعته أنا غيري من الحضور) داعمًا لويكيبيديا بل يمكن القول أنه يعرض الطرفين ويترك الاختيار للمشاهد.
عقب الفيلم panel لجيمي ويلز والمخرجين ناقشوا فيه الفيلم مع الحضور، ذكر فيها الحضور (ومعظمهم من مساهمي ويكيبيديا) ردودهم على الانتقادات التي وردت في الفيلم.

كتب ويكيبيديا

في اليوم الثالث تحدث جيتان لاندري من طاقم شركة PediaPress التي تطبع مقالات من ويكيبيديا الإنجليزية على صورة كتب عن أهمية الكتب لويكيبيديا قائلا أن الكتب تعطي “صورة من مستوى مرتفع” لمحتويات الموسوعة بدلا “صورة من مستوى منخفض”، ليشير إلى أن الكتب تبين الأجزاء الناقصة والمكررة وغير الضرورة التي تتناول موضوعًا معينًا في عدة مقالات. ذكر أن اللغات التي تكتب من اليمين إلى اليسار ليست مدعومة بعد، إلا أن الدعم قادم.

كأس العالم

صادف ليل اليوم الثالث نهائي كأس العالم بين هولندا وإسبانيا. ورغم أني لا أشجع كرة القدم ولا أرى في مشاهدتها أي متعة إلا أنني قررت الانضمام إلى الجزء الذي أراد مشاهدة المباراة من الحضور، وانتهى بي المطاف في “الشارع الطويل” في وسط “البلدة القديمة” في غداسنك (والذي يبعد عن مكان عقد المؤتمر مسافة 7 دقائق مشي تقريبًا) حيث وُضعت شاشة عمومية كبيرة جدًا يمكن لأهل المدينة متابعة المباراة منها. لم أشاهد الهدف الإسباني لأني ذهبت أبحث عن “ماء بارد بدون غاز” :) لكني سمعت حماسة آلاف المشجعين من مكان بعيد.

أشخاص

التقيت بمؤسس ويكيبيديا جيمي ويلز وبالمديرة التنفيذية لمؤسسة ويكيمانيا سو غاردنر وبأعضاء مجلس أمناء ويكيميديا مايكل سنو وسامويل كلين وفيبي آيرس وبنجامين ماكو هل (وهو عضو في مجلس مؤسسة البرمجيات الحرة أيضًا) ومنسق المتطوعين في مؤسسة ويكيميديا كاري باس وبمؤسس موقع translatewiki.net سيبراند وأحد رواد التوطين والترجمة في ويكيبيديا جررد ونائب رئيس منظمة كرييتف كومنز مايك لنكسفاير وناشطة الويكي دلفين مينرد وندى البني من ويكي‌سيريا ومحمد إبراهيم من ويكيبيديا العربية وكثير من مساهمي الويكيبيديات الأخرى ومستخدمي identi.ca.

فرانكفورت

نزلت ساعة ونصف في فرانكفورت في فترة الانتظار لتغيير الطائرات؛ وكانت -رغم قصر المدة التي قضيتها- رائعة. جرّبت المترو ونزلت السوق وزرت مربع رومر في قلب فرانكفورت آمل أن أتمكن من زيارتها لمدة أطول في مرة قادمة.

ختام

كان المؤتمر بلا شك تجربة رائعة أتمنى أن أتمكن من تحويل ما استفدته إلى نتائج عملية وسوف ألخص ما كتبته من ملاحظات (قليلة) هنا.

by osamak at July 14, 2010 11:52 AM

August 18, 2009

محمد أحمد

"ويكيبيديا مصري"

هل سمعت بها؟ نعم، هناك ويكيبيديا بما هو متعارف عليه باسم اللهجة المصرية، طبعًا من كان وراء إنشاء هذه الموسوعة يقول أن "اللهجة المصرية" هي "لغة". لن أناقش هذه النقطة الآن، سأتحدث عن موضوع "ويكيبيديا مصري". للعلم، أنا مصري.

تسألني: هل أنت مساهم فيها أو هل ستساهم فيها؟ أقول لك: "بالطبع لا" لن أساهم فيها أبدًا. فتسأل لماذا؟ أخبرك لماذا...لأن هناك موسوعة أخرى تسمى ويكيبيديا العربية، يستطيع أن يساهم فيها كل من يقرأ ويكتب بالعربية الفصحى. يصف الكثيرون ويكيبيديا العربية بأنها قليلة في عدد مقالتها مقارنة بالويكيبيديات الأخرى. ويكيبيديا العربية تحتل المركز 28 في قائمة الويكيبيديات من حيث عدد المقالات، لكن اللغة العربية هي اللغة الرابعة من حيث عدد المتحدثين بها على مستوى العالم. إن مهمة جمع المعرفة مهمة صعبة إن لم تكن مستحيلة، فلماذا أذهب لأساهم في مشروع يستخدم "لهجة" أو "لغة" ليس لها قواعد كتابة واضحة. لم أتعلمها في المدرسة، لم أقرأ بها أي شيء ذي قيمة، ولا يوجد ما هو بذي قيمة مكتوب بهذه "اللغة"، بينما أستطيع أن أساهم في موسوعة مكتوبة باللغة العربية الفصحى. لا يوجد أي وجه للمساواة أو المقاربة بين اللغة العربية الفصحى وما هو متعارف عليه باسم اللهجة المصرية. للعلم، في هذا المشروع، تسمى اللهجة المصرية باسم آخر، يطلقون عليها التسمية التالية....استعد لاستقبالها...."اللغة المصرية الحديثة".

لقد كان إنشاء "ويكيبيديا مصري" في ظروف مثيرة للتساؤل، إذ أن الاجتماع السنوي لمؤسسة ويكيميديا - الذي يجتمع فيه المتطوعون في كافة مشاريع ويكيميديا - هذا الاجتماع كان من المقرر انعقاده في مكتبة الإسكندرية الجديدة، التي تقع في محافظة الإسكندرية المصرية. هل كانت صدفة أم أن هذا كان مقصودًا ممن اقترح المشروع، طبعًا، قال مديرو المؤسسة، إننا نجتمع في مصر، وها هو اقتراح بويكيبيديا لموسوعة "باللغة المصرية"؟ لكن ألم يسأل أحد نفسه السؤال التالي: أليس غريبًا أن يعقد اجتماع مثل هذا في بلد ليس لأهله موسوعة ويكيبيدية؟ المصريون يحررون في ويكيبيديا العربية التي يحرر فيها كل العرب. علمنا أنه كان هناك الكثير من المصريين في هذا الاجتماع، عندما سمعوا الإعلان عن هذا المشروع الغريب، قال هؤلاء: "ما هذا بحق السماء؟!" أو الغالب يأتي بأنهم عبروا عن نفس المعنى بالعامية.

يجب أن يخطو المرء خطواته في عمله على أساس من المنطق والعقل، ما المنطقي في موسوعة بلهجة؟ الجلي الواضح أن من كان وراء هذا المشروع وكل من أيده أول الأمر، كلهم مجتمعون على تصور تحل فيه اللهجة العامية محل اللغة العربية الفصحى في الكتابة والمعاملات والدراسة في مصر، هذا ما خبرته من الحديث معهم، ومحادثاتهم مع بعضهم البعض. تبرز هنا كلمة اسمها "أقباط" أو بالمعنى الدقيق "المصريين المسيحيين" إذ أن معظم من أيد هذا المشروع في بدايته كان من هؤلاء.

عندما وافقت مؤسسة ويكيميديا على هذا المشروع، قدمت اقتراحات لإنشاء موسوعات باللهجات السودانية واللبنانية والجزائرية، قبل "ويكيبيديا مصري" كان هناك طلب لإنشاء ويكيبيديا باللهجة المغربية، لكن هذا الطلب رفض؛ لعدم توفر النشاط الكافي في المشروع المقترح.

يمكنك أن تشتم وتستخدم ما شئت من الألفاظ النابية لوصف من قام وراء هذا مشروع "ويكيبيديا مصري"، لكن تذكر أن هذا لا يقدم ولا يؤخر، أنصحك بعدم الشتم والتلفظ، لأن هذا سيكون مضيعة لوقتك فقط. عليك أن تبدأ بالتحرك للتصدي لمشروع كهذا، هذا الذي يطمح من أقامه إلى أن يكون المقروء والمسموع في مصر باللهجة العامية. اذهب وساهم في ويكيبيديا العربية، فهي موسوعة لكل من يتحدث العربية، فبالنظر إلى موقع اللغة العربية بين لغات العالم، تكتشف بكل بسهولة أن ويكيبيديا العربية لا تمثل هذا الموقع المرموق إطلاقًا. فماذا تنتظر؟

وصلات خارجية
save this page on darabet.com! Bookmark and Share

by محمد أحمد (noreply@blogger.com) at August 18, 2009 05:51 AM

ويكيبيديا الإنجليزية تعبر حاجز الثلاثة ملايين مقالة!

تجاوزت ويكيبيديا الإنجليزية حاجز 3,000,000 مقالة، المقالة التي تحمل هذا الرقم الحاجزي عن مخرجة نرويجية اسمها Beate Eriksen. كتبت هذه المقالة في يوم 17 أغسطس، 2009. في الصفحة الرئيسية لويكيبيديا الإنجليزية، ظهر إعلان عن هذا الحدث المهم: "ويكيبيديا الإنجليزية تشكر مساهميها لإنشائهم أكثر من 3,000,000 مقالة! (المقالة ال 3,000,000 هي Beate Eriksen)"

ويكيبيديا الإنجليزية هي الأولى من حيث عدد المقالات، ها هي تعدت حاجز 3,000,000 مقالة. تقف في المركز الثاني ويكيبيديا الألمانية،
نعم الألمانية، ليست الفرنسية. تمتلك ويكيبيديا الألمانية
943,717 مقالة، بعدها الفرنسية التي بها 840,292 مقالة. أما ويكيبيديا العربية فعدد مقالتها الآن 100,640 فقط.



save this page on darabet.com! Bookmark and Share

by محمد أحمد (noreply@blogger.com) at August 18, 2009 04:07 AM

August 09, 2009

محمد أحمد

ماذا يحدث في ويكيبيديا العربية؟

هل تتابع ويكيبيديا العربية؟ المتابع للموسوعة الحرة العربية سيلاحظ أنها تجاوزت حاجز المئة ألف مقالة ثم توقفت، زاد عدد المقالات بعد يوم ويكيبيديا العربية الخامس حتى وصل إلى 103,000 مقالة وبضع مئات على ما أتذكر، ثم ماذا حدث؟ بدأت حملة للتخلص من بعض أشباه المقالات التي تتحدث كلها عن مدن - أو بالأحرى قرى - في بلغاريا. الكثير من هذه المدن يسكنها 1 نسمة، وكانت الكثير من هذه المقالات لا يحتوي حلقات لغات صحيحة، أو أن اسم المكان "المدينة" غير صحيح، ففتح نقاش للحذف، آل في النهاية إلى حذف أكثر من 1000 مقالة من هذا النوع. ليس هذا فحسب. فقد تم في ويكيبيديا العربية إنشاء نطاق جديد لضم كل المقالات التي تبدأ باسم قائمة، للتوضيح مقالة مثل قائمة أعلام المصريين، لن توضع في نطاق المقالات، بل ستوضع في نطاق جديد اسمه نطاق "ملحق" وهذا النطاق سيضم أيضًا إلى جانب القوائم مقالات السنوات والمقالات التي تحتوي تتألف من روابط لأحداث إخبارية في يوم معين، مثل: 9 يونيو 2009، كل هذا سيضم في نطاق غير نطاق المقالات. ما أدى بالطبع إلى انخفاض عدد المقالات، فبعد أن يقوم المستخدمين بإنشاء مقالات جديدة في ويكيبيديا، يقوم برنامج آلي يعمل على خوادم الموسوعة بنقل ما سبق ذكره من نطاق المقالات إلى نطاق الملحق الجديد.

لم أكن حاضرًا عندما تمت مناقشة إنشاء النطاق الجديد الذي أنشأ خصيصًا لهذا الغرض. أعارض نقل مقالات السنوات إلى هذا النطاق ، لكني أؤيد نقل مقالات الأخبار. هذا النقل الذي أدى إلى خفض عدد المقالات، وأحبط مستخدمي الموسوعة، أفاد ويكيبيديا العربية ظاهريًا برفع العمق، وهو مقياس لتقدم الموسوعة، ظاهريًا تعني أن هذا العمق المضاف غير حقيقي، فويكيبيديا العربية من الويكيبيديات القليلة التي طبقت أنشأت نطاقًا جديدًا للقوائم. لا أعرف عن أي ويكيبيديا أخرى قامت بما قمنا به. هذه القائمة تظهر إحصاءات عن موسوعات ويكيبيديا، ويكيبيديا العربية تحتل مركزًا متقدمًا بين الموسوعات من حيث العمق.

ويكيبيديا العربية أمامها طريق طويل كي تصير موسوعة شاملة محترمة، تجاوز عدد مقالاتها 100,000 مقالة، لكننا ما زلنا نقول أنها في مرحلة النمو. في كل تدوينة سأكتبها عن ويكيبيديا، سأدعو إلى التحرير والمساهمة في ويكيبيديا العربية؛ لإنشاء أكبر موسوعة عربية على الويب.

تدوينات سابقة عن ويكيبيديا:

by محمد أحمد (noreply@blogger.com) at August 09, 2009 10:57 AM

August 05, 2009

محمد أحمد

ويكيبيديا العربية

ويكيبيديا العربية هي الإصدارة العربية من الموسوعة الحرة ويكيبيديا، تحتل ويكيبيديا العربية المركز 26 على قائمة أكبر الويكيبيديات من حيث عدد المقالات. تنمو ويكيبيديا العربية كما تنمو كل موسوعات ويكيبيديات، لحظيًا تنمو. المساهمة في ويكيبيديا العربية لا تحتاج إلى تسجيل حساب، إلا أن تسجيل حساب سيعطي المستخدم مزايا إضافية، فهو سيبقى على اتصال مع المستخدمين الآخرين من خلال صفحته، كما سيمكنه ذلك من إنشاء قائمة مراقبة للصفحات التي تهمه، ليعلم كل تغيير يطرأ على هذه الصفحات.

تجاوزت ويكيبيديا العربية حاجز المئة ألف مقالة في 25 مايو، 2009. لحق ذلك تنظيم يوم ويكيبيديا الخامس، حيث كان الهدف هو إنشاء 1000 مقالة جديدة في 24 ساعة. لم يتم الوصول للعدد المطلوب إلا بانقضاء يومين. توقفت خوادم ويكيبيديا عن الاستجابة لمدة ساعة أو أكثر، لكن هذا ليس سببًا يعلق عليه سبب الفشل في تحقيق الهدف المنشود. ثم شنت بعد ذلك حملة للتخلص من أكثر من 1200 مقالة عن أماكن جغرافية في دولة أوروبية، كان مكتوب أن س هي مدينة يسكنها 1 نسمة! كانت صفحات بأسماء خاطئة وتحمل معلومات خاطئة، وكل منها لم يتجاوز محتواه السطر الواحد.

كانت مسيرة تقدم ويكيبيديا العربية بطيئة مقارنة بويكيبيديا أخرى كثيرة، ويعاب على ويكيبيديا العربية قلة عدد مقالاتها بالنسبة للعدد المتحدثين بالعربية، فقد قلت في مقالتي السابقة أن عدد مقالات ويكيبيديا العربية أقل من عدد مقالات ويكبيديا الفولابكية، نعم هذه لغة، ربما لم تسمع بها، إنها لغة اصطناعية، لم تظهر إلا في القرن التاسع عشر. اللغة العربية تحتل المركز الخامس في قائمة اللغات حسب العدد الكلي للمتحدثين بها، لكن ويكيبيديا العربية تحتل المركز 27 من حيث عدد المقالات في ويكيبيديا، تحتل اللغة الألمانية المرتبة العاشرة في قائمة اللغات حسب عدد المتحدثين الكلي بها، إلا أن ويكيبيديا الألمانية تأتي ثانية بعد الإنجليزية من حيث عدد المقالات في ويكيبيديا. مما يدل على أن ويكيبيديا العربية أمامها الكثير لكي تحتل مكانتها المستحقة بين إصدارات ويكيبيديا. لذا علينا أن نساهم في إثراء الموسوعة الحرة العربية.

لكن يبقى الأمل في ويكيبيديا العربية كبيرًا، لأنها موسوعة عربية حرة. يمكن أن يحررها كل من لديه حاسوب وخط اتصال بالإنترنت. "تخيل عالمًا يعطى فيه كل شخص على الكوكب وصولًا مجانيًا لمجموع المعرفة البشرية، هذا ما نفعله" هذا ما قاله الرئيس الفخري لمؤسسة ويكيميديا - التي تدير ويكيبيديا ومشاريعها الشقيقة - السيد جيمي ويلز. تخيل أن هذه المعرفة باللغة العربية، لغتك.

وصلات خارجية
* الصفحة الرئيسية لويكيبيديا العربية
* مقالة ويكيبيديا العربية

by محمد أحمد (noreply@blogger.com) at August 05, 2009 09:42 AM

August 04, 2009

محمد أحمد

مقدمة ويكيبيديا...مقالة أولى

كلنا يعرف ويكيبيديا، الموسوعة الحرة التي يمكن لأي شخص المساهمة في تحرير مقالتها، وكتابة مقالات جديدة، أصبحت ويكيبيديا أكبر مصدر للمعرفة على الويب. وهي مصدر يتطور كل لحظة من خلال التعديلات التي يدخلها المساهمون فيها. ويكيبيديا تفتح بعدًا جديدًا للمعرفة البشرية، فتخيل معي أنه بإمكان أي شخص أن يحرر المقالات في هذه الموسوعة فقط إذا امتلك حاسوبًا وخط اتصال بالإنترنت، يمكنه أن يشترك مع الآخرين في كتابة المقالات، يمكنه المساهمة في تنظيم الموسوعة وترتيب محتوياتها. وربما الأهم من ذلك، أو ما يوازي ذلك من حيث الأهمية هو أن مستخدم الموسوعة يستطيع الاطلاع على محتوياتها بدون مقابل مادي أو حتى معنوي. هذا جيد جدًا، أليس كذلك؟ نعم، إنه كذلك. لكن...

لكن تبرز مسألة أنها تسمح لأي شخص بالتحرير كنقيصة بالإضافة إلى كونها ميزة في الوقت نفسه، إذ أنها بذلك تسمح لهذا المستخدم بإضافة ما شاء من معلومات صحيحة أو خاطئة، قديمة أو حديثة. ربما يكون هذا المستخدم المحرر يمتلك معلومات خاطئة هو نفسه لا يعلم أنها خاطئة، وربما كان يريد بث معلومات غير صحيحة لأسباب في نفسه، عقائدية أو فكرية أو عنصرية أو غيرها من الأسباب التي تجعل هذا المستخدم عنصرًا ضارًا للموسوعة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن نلاحظ ببساطة أن الكثير من مقالات ويكيبيديا بلغاتها المتعددة تفتقر إلى الحياد، هذا وارد في كل إصدارات ويكيبيديا.

هنا يأتي دور الرقابة الذاتية، فإن لم تكن هذه متوفرة، لأن المستخدم يضيف المعلومات الخاطئة، وهو يعلم أنها كذلك، لكنه يفعل ذلك لأنه متعصب لفكرة أو شخص أو منظمة أو كيان أو دولة، ربما تعلمون ما أقصد بكلمة كيان! إن لم تكن الرقابة الذاتية حاضرة، تأتي الرقابة الجماعية من مجموع محرري الموسوعة الحرة ومستخدميها، حيث يمكن تصويب المعلومات الخاطئة أو حذفها. ويمكن الإشارة إلى أن الحيادية في مقالة ما منقوصة أو متنازع عليها. وهذا ما يحدث فعلًا.

كانت هذه مقدمة مختصرة جدًا لويكيبيديا، حديثي سيتحول الآن إلى ويكيبيديا العربية، الإصدارة العربية من ويكيبيديا. ويكيبيديا العربية مشروع واعد جدًا، به نقائص يمكن معالجتها، ويمكن أن يجعل المستخدمون المتحدثون بالعربية ويكيبيديا العربية مصدرًا للمعرفة العربية على الويب، فالمشاركة مفتوحة للجميع، يمكن أن نوفر مصدرًا للمعرفة يستخدمه طلبة المدارس والجامعات والباحثون.

إن شاء الله، سأنشر عدة مقالات تحليلية وإخبارية عن ويكيبيديا، أكثرها ستكون عن ويكيبيديا العربية. لذا، إن لم تكن مساهمًا في ويكيبيديا العربية حتى الآن، وتعتبر نفسك من المهتمين بالمعرفة ومشاركتها، فبئسًا لما أنت عليه وفيه، ساهم الآن في ويكيبيديا العربية، ألا تعلم أن عدد مقالات ويكييبيديا العربية 100,357 مقالة حتى وقت كتابة هذه التدوينة، بينما هناك ويكيبيديا الفولابك 118,780، أنا أعلم، ربما لم تسمع بلغة فولابيك، هذه لغة اصطناعية. ماذا تنتظر؟


by محمد أحمد (noreply@blogger.com) at August 04, 2009 06:14 AM